الحكومة الليبية تتوعد باللجوء إلى القوة لفك الحصار عن موانئ النفط

الأحد 2013/12/22
كل الخيارات واردة لفك الحصار عن موانئ النفط

طرابلس- هدد وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي مجددا، أمس السبت، باللجوء إلى القوة لفك الحصار الذي تفرضه ميليشيات انفصالية على موانئ النفط في شرق ليبيا منذ تموز/ يوليو.

وصرح عبد الباري العروسي للصحافيين على هامش مشاركته في الدوحة في اجتماع الدول العربية المصدرة للنفط (أوابك) “إن مشكلة إمدادات النفط في ليبيا سيتم التغلب عليها قريبا وأن كل الخيارات واردة بما في ذلك الخيار العسكري من أجل تحرير موانئ تصدير النفط من قبضة الميليشيات التي تسيطر عليها”.

وأضاف أن “الحكومة تبذل كل جهودها بالتحاور مع الجهات التي تعطل عمل الموانئ لكن كل الخيارات مفتوحة من أجل التعامل مع هذه الوضعية بما فيها الخيار العسكري”.

وحول ما إذا كانت الحكومة الليبية قد حددت أجلا لذلك قال عبد الباري العروسي إن “قرار التوجه نحو الخيار العسكري خارج عن نطاقه ويرجع لأهل الاختصاص”. وقد توعد رئيس الوزراء علي زيدان، في وقت سابق، باستخدام القوة لفك الحصار عن المواقع النفطية لكن دون تنفيذ.

وقال المسؤول الليبي إن “دخل ليبيا تأثر من المشكلة الموجودة حاليا حيث نزل إنتاج ليبيا من النفط من 1.6 مليون برميل يوميا إلى نحو 250 ألف برميل يوميا نتيجة غلق الموانئ”.

ويسيطر حراس للمنشآت النفطية التابعون لوزارة الدفاع والمكلفين بحراسة تلك المنشآت على الموانئ النفطية شرق البلاد منذ يوليو ويطالبون باستقلال منطقتهم (بنغازي) في إطار نظام فدرالي.

2