الحكومة المصرية تتجاهل تنمية الاستثمار في الصعيد

اتسعت حالة الاستياء بين السكان ورجال الأعمال والمستثمرين في مناطق الصعيد في مصر، بسبب ما وصفوه بتجاهل الحكومة لمطالبهم ورصد موازنات ضعيفة لتنمية الاستثمار في محافظات الصعيد.
الجمعة 2015/06/12
موازنات هزيلة لتطوير مناطق الصعيد رغم حاجتها الماسة للتنمية

انتقد رؤساء جمعيات المستثمرين الموازنة الجديدة التي رصدتها الحكومة المصرية لتنمية الاستثمار في مناطق الصعيد والتي بلغت نحو 26 مليون دولار فقط، ووصفوها بأنها هزيلة.

وقال محمد جنيدي نقيب المستثمرين الصناعيين لـ”العرب” إن المبلغ الذي تم رصده ضعيف ولا يساهم في تطوير المناطق الصناعية بالصعيد، ولكن سيساهم في مساندتها فقط لاستكمال أعمال البنية التحتية والمرافق لبعض المناطق الصناعية.

وأوضح أن المبلغ لن يستخدم في مساعدة المصانع المتعثرة في الصعيد، إذ أن الحل المقترح حاليًا لتلك المصانع هو إنشاء شركة لرأس المال المخاطر.

وكان أشرف سالمان وزير الاستثمار قد أقترح في تصريحات سابقة تأسيس صناديق استثمار لرأس المال المخاطر لإنقاذ المصانع المتعثرة بالصعيد.

وانتهت وزارة الصناعة والتجارة بمصر من إعداد تصور شامل لتطوير عدد من المناطق الصناعية بالصعيد منها ميناء سفاجا التعديني ليصبح ميناء صناعي يصدر من خلاله المنتجات التي يتم تصنيعها في صعيد مصر.

وأكد علي حمزة نقيب مستثمري أسيوط لـ”العرب” أن 5 محافظات هي المنيا وأسيوط وأسوان وسوهاج وبني سويف استفادت من 21 مليون دولار، أما المبلغ المتبقي والذي يصل لنحو 5 ملايين دولار، فتم توجيهه كاحتياطي وسيوجه إلى أي منطقة صناعية في الصعيد، تثبت الدراسات احتياجها لكامل المبلغ أو جزء منه.

وأضاف أن المناطق الصناعية في الصعيد تعاني من ضعف البنية التحتية، فيما حصلت أسيوط على نحو 5.8 مليون دولار وسيستخدم في تحسين كفاءة الكهرباء وشبكات الغاز.

أضاف أن أهم المشكلات التي تواجه المناطق الصناعية في الصعيد، هي نقص التمويل وعدم مرونة البنوك في التعامل مع المستثمرين، فضلاً عن عدم التسويق والترويج للاستثمار في الصعيد من جانب الحكومة.

محمد جنيدي: مطلوب إنشاء شركة لرأس المال المخاطر لتنمية محافظات الصعيد

وطالب الحكومة، بضرورة إقامة معارض ترويجية بمعرض القاهرة الدولي، من أجل عرض الفرص الاستثمارية المتاحة في الصعيد، ولبيان أن هناك اهتمامًا من جانب للحكومة للاستثمار في الصعيد.

قال سطوحي مصطفى رئيس جمعية مستثمري أسوان لـ العرب إن المبلغ الذي تم رصده لا يساهم في التطوير لكنه إجراء عاجل وهو ما شهدته محافظة أسوان حيث حصلت على نحو 3.9 مليون دولار لرفع كفاءة الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي.

ورفعت وزارة الصناعة والتجارة حافز التصدير لمناطق الصعيد بنحو 50 بالمئة حيث تصل الحوافز إلى نحو 10بالمئة بالنسبة للمناطق الصناعية ونحو 7 بالمئة لصادرات المناطق الحرة بالصعيد.

وأضاف أن تطوير المناطق الصناعية في الصعيد يحتاج مئات الملايين من الدولارات، كما أن النهوض بالمناطق الصناعية في أسوان، يواجه عقبات ممثلة في صعوبة توصيل المرافق بسبب الطبيعة الجبلية للأراضي، والتي تعد طاردة للاستثمار.

أوضح أن محافظة أسوان جاذبة للاستثمارات لقربها من السودان، لكن الحكومة تتجاهلها، حيث ينبغي عليها الترويج للاستثمار في الداخل والخارج.

منير فخري عبدالنور: الحكومة تستعد لتنمية الصعيد من خلال مشروع المثلث الذهبي

وأشار إلى أن البنوك تتعامل مع مستثمري الصعيد بشكل “غير مقبول” يختلف عن التعامل مع مستثمري القاهرة وغيرها من المحافظات.

وأضاف أن هناك 11 مصنعًا مغلقًا في أسوان من إجمالي 56 مصنعًا، غالبيتهم في مجال الصناعات الغذائية، حيث كانت تعتمد على السياحة بشكل رئيسي، ومن ثم تسبب توقف السياحة الوافدة إلى أسوان، نتيجة الظروف التي مرت بها مصر خلال السنوات الأخيرة، في إغلاق تلك المصانع.

ووافق البنك الدولي على قرض حسن بقيمة 300 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتوفير فرص العمل وتنمية المناطق النائية ومناطق الصعيد.

وأوضح محمود الشندويلي رئيس جمعية مستثمري سوهاج لـ العرب، أن المبلغ الذي رصدته الحكومة هزيل جداً، وبلغ نصيب سوهاج من هذا المبلغ نحو 3.3 مليون دولار.

أضاف أن المشكلات التي تواجه المناطق الصناعية عديدة، ولكن الحكومة لا تنظر إليها، وبالتالي توقفنا عن الحديث عنها، مطالبًا الحكومة بتوفير الدعم والمساندة للمناطق الصناعية في الصعيد باستمرار، وليس بالمسكنات من وقت إلى أخر.

علي حمزة: 5 محافظات فقط استأثرت بمعظم موازنة الحكومة لتطوير الصعيد

قال علاء الدين مرسي رئيس جمعية مستثمري المنيا لـ العرب إن نصيب المنيا من هذا المبلغ 4.5 مليون دولار، وسيستخدم في إنشاء شبكة غاز طبيعي ورفع كفاءة شبكات الكهرباء في المناطق الصناعية بالمحافظة.

وأكد أن الدولة تتجاهل الترويج للاستثمار في الصعيد، وهي العقبة الأساسية التي تقف في طريق الاستثمار بالصعيد، فضلاً عن ضرورة وجود كيان موحد يخدم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الصعيد.

أضاف أن هناك 40 مصنعًا مغلقًا في المنيا خلال الفترة الراهنة، من إجمالي 240 مصنعًا موجودة بالمحافظة. وأشار محسن الجبالي رئيس جمعية مستثمري بني سويف لـ العرب إن محافظة بني سويف من المحفظات التي تم تجاهلها خلال الفترات الماضية.

وعلى لجانب الرسمي أكد منير فخري عبدالنور لـ العرب إن الحكومة تضع تطوير مناطق الصعيد في مقدمة أولوياتها.

وأشار إلى أنه تم توقيع اتفاق تعاون مع شركة دا بولنيا الإيطالية المسئولة عن إعداد المخطط العام لمشروع المثلث الذهبي بالصعيد والذي سيربط البحر الأحمر بالنيل من خلال ثلاثة محافظات هى سوهاج وقنا والبحر الأحمر، مما سيعزز من التنمية في هذه المناطق إلى جانب خدمة باقي المناطق الصناعية في صعيد مصر.

10