الحكومة المصرية تجفف المنابع المالية للإخوان

الثلاثاء 2014/06/17
أجهزة الأمن تحفظت على شبكتي سوبر ماركت تابعة للإخوان

القاهرة- أثار قرار التحفظ على سلسلتي محلات “زاد” و”سعودي” لكل من القياديين في جماعة الإخوان خيرت الشاطر وعبدالرحمن سعود انقسامات في الشارع المصري، فهناك من يعتقد أن له أضرارا اقتصادية، خاصة وأن شهر رمضان على الأبواب، وتقوم هذه المحلات بتوفير سلع غذائية بأسعار تفضيلية.

لكن على المستوى السياسي كان هناك ارتياح، حيث اعتبرت الأوساط السياسية أن هذه الخطوة جيدة في اتجاه تجفيف منابع الإخوان المالية، مع أنها تأخرت نسبيا، وهي تمثل تأكيدا جديدا أن الدولة عازمة على عدم التهاون مع الإخوان وداعميهم.

وفي سياق الردود المنجرّة عن هذه الخطوة، اعتبر إسلام الكتاتني القيادي السابق بجماعة الإخوان أنها جاءت تطبيقا لقرار الحكومة باعتبار جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا. وقال الكتاتني لـ”العرب” إن الجماعة كانت تستغل هذه المحلات في ضخ الأموال وتمويل الأنشطة الإرهابية، مشيرا إلى أن القرار يأتي في إطار تجفيف المنابع الاقتصادية لهذه الجماعة.

ومع أن دوائر سياسية ترى أن قرار التحفظ على هذه المحلات ستكون له تداعيات على حركة عناصر الإخوان السياسية في الشارع المصري، غير أن الكتاتني قلل من تأثير ذلك، لافتا إلى أن الجماعة تعتمد على الاستثمارات الأوروبية اعتمادا كبيرا في تمويل أنشطتها، حيث أن التمويل الضخم يأتي من أوروبا وبالأخص من لندن باعتبار أن غالبية استثمارات الجماعة وأموالها هناك.

بدوره اعتبر محمد أبو حامد رئيس حزب حياة المصريين أن محلات “زاد” و”سعودي” من أهم مصادر تمويل أنشطة جماعة الإخوان في الوقت الحالي، قائلا لـ”العرب” إن إغلاق هذه المحلات يأتي ضمن إجراءات الدولة في إطار خطتها لتجفيف منابع الجماعة من أجل السيطرة على تمويل التنظيم بما يسهل عملية تفكيكه. وشدّد أبو حامد على “أن بقاء تنظيم الإخوان خطر يهدّد الأمن القومي المصري، وعلى الحكومة الاستمرار في إجراءاتها لمواجهة هذا التنظيم الساعي لهدم مصر”.

إسلام الكتاتني: "الجماعة كانت تستغل هذه المحلات في تمويل الأنشطة الإرهابية"

وبدأت الشركة المصرية لتجارة الجملة التابعة لوزارة التموين المصرية، أمس الاثنين، باستلام سلسلتي محلات “زاد” و”سعودي” اللتين تم التحفظ عليهما ضمن ممتلكات جماعة الإخوان المسلمين.

ويبلغ عدد هذه المحلات، حوالي 42 محلا في محافظتي القاهرة والجيزة.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد أغلقت هاتين السلسلتين من المحلات، الأحد، تنفيذا لحكم قضائي صدر في مارس الماضي، بشأن حظر أموال قيادات الإخوان، على أن تقوم شركة متخصصة بتولي مسؤولية إدارة أموال الجماعة ومشاريعها.

وأكدت وزارة التموين والتجارة المصرية أنه سيتم إدارة فروع “زاد” و”سعودي” بأسلوب المجمعات الاستهلاكية، وقالت إنه سيتم طرح منتجات وسلع في هذه الفروع بأسعار تقل عن مثيلاتها في الأسواق الأخرى.

4