الحكومة اليابانية توافق على تعزيز الدور العسكري لبلادها

الجمعة 2015/05/15
مشاريع القوانين تثير جدلا واسعا

طوكيو - وافقت الحكومة اليابانية برئاسة شينزو آبي الخميس على التشريع الضروري لتعزيز الدور العسكري لليابان التي تعتمد رسميا العقيدة السلمية، في وقت تؤجج فيه الخلافات الحدودية التوترات في منطقة آسيا-المحيط الهادئ.

وقد أعطت حكومة آبي ضوءها الأخضر على مشاريع قوانين عدة مثيرة للجدل تهدف إلى تغيير مفهوم السياسة الدفاعية للأرخبيل بحسب وسائل الإعلام المحلية.

وسيطرح رئيس الوزراء المحافظ التشريع الجديد على البرلمان اعتبارا من اليوم الجمعة، لكنه لن يقر قبل أشهر عدة من النقاشات.

وهذه النصوص التشريعية الجديدة التي يدعمها آبي منذ انتخابه في ديسمبر 2012 ستكرس القرار الذي اتخذته الحكومة العام الماضي بتكريس مبدأ “الدفاع الذاتي الجماعي”. وهذا التطور في العقيدة سيسمح للقوات المسلحة اليابانية المعروفة رسميا باسم “قوات الدفاع الذاتي” بمساعدة دولة حليفة، مثل الولايات المتحدة، حتى في حال عدم تعرض اليابان نفسها لهجوم مباشر.

وهكذا فإن القوانين الجديدة للالتزام العسكري تخول طوكيو الدفاع عن حلفاء “في حالات يظهر فيها خطر واضح يهدد وجود اليابان وحقوق شعبها من خلال هجوم على بلد تربطها به علاقة وثيقة”.

وقال المتحدث باسم الحكومة يوشيهيدي سوغا للصحافيين إن “حماية السلام وعيش السكان هو أكبر مسؤوليات البلد”.

وأضاف إن “الوضع الأمني حول بلدنا في غاية التوتر. ولضمان السلام والاستقرار، ينبغي بالتالي تعزيز التحالف الأميركي الياباني وتشجيع الثقة والتعاون مع حلفائنا في المنطقة”.

وأكد أنه “من المهم أن نكون مستعدين لأي احتمال. والهدف من هذه القوانين هو تعزيز الردع وتفادي نشوب أي نزاع”.

لكن مبدأ الدفاع الذاتي الجماعي يواجه معارضة شديدة في اليابان حيث لا يزال الرأي العام رافضا للنزعة العسكرية، فيما تؤيده واشنطن التي تحث طوكيو منذ زمن طويل على القيام بدور أنشط في إطار المعاهدة الأمنية الأميركية اليابانية.

ويرى معارضو المشروع أنه يخالف بنود الدستور السلمي الياباني الذي فرضته الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية وقد يجر اليابان إلى “حرب أميركية” ولا سيما في الشرق الأوسط.

كما تواجه مبادرة آبي القومي عداء الصين التي تتهم اليمين الياباني بالعودة إلى ماضي البلاد العسكري. وتتنازع طوكيو وبكين السيادة على جزر غير مأهولة في بحر الصين الشرقي تعرف بجزر سنكاكو في اليابان ودياويو في الصين.

5