الحمامات التونسية تستجمع ضوءها وتحتفي بالمتوسط بصريا

الجمعة 2014/05/23
في افتتاح معرض"فيزويل ماد"

تونس - افتتحت فعاليات الدورة، الثلاثاء 20 مايو الجاري، بأحد نزل مدينة الحمامات، بحفل لاستقبال المبدعين المشاركين الذين أتوا من 13 بلدا متوسطيا.

أما يوم أمس الأول الأربعاء 21 مايو، فقد كان مخصصا لمائدة مستديرة ودّية بعيدا عن ثقافة الصالونات، لتقديم الفنانين المشاركين والاستماع لأرائهم حول المواضيع الحارقة التي تهمّ قطاع التشكيل، إثرها قام المشاركون بزيارة المدينة، قلعة القصبة والموقع الأثري بوبوت. حيث تمّ مساء افتتاح معرض “فيزويل ماد”، بدار سيباستيان بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات.

وانتظمت أمس الخميس 22 مايو مائدة مستديرة لمناقشة معـرض “فيزويل ماد”، ثم أقيمت فعالية “عمل بأيادي متعددة: الطريق” بقرية تكرونة الأمازيغية.

أما، اليوم الجمعة 23 مايو، فينطلق بمائدة مستديرة، لمناقشة مسألة الورشـات المفتوحة والمُشتركة. ثم يقيم المبدعون ورشات في الهواء الطلق، على امتداد يوم كامل بشارع الحبيـب بورقيبـة، وأمام القلعة القصبة، وبمسرح الشلمة. ثمّ ينتظم عرض “توزنتان”. كما تمتدّ المائدة المستديرة لمناقشة مسألة الورشات المفتوحة والمُشتركة، ليوم غد السبت 24 مايو، ثم يعود المشاركون بورشات الهواء الطلق، إلى شارع الحبيب بورقيبة، أمام قلعة القصبة، وبمسرح “الشلمة”.

وفي المساء تؤدي الفنانة التشكيلية التونسية فاطمة حاجي عرضا في التجليات البصرية، وهو من العروض الجديدة، ليس في مضمونه فحسب، بل في فكرة تقديمه وطريقة طرحه. أما اليوم الختامي من التظاهرة (الأحد 25 مايو) فينطلق بمائدة مستديرة حول أعمال الورشات وشهادات من المشتركين. ثم يتم افتتاح معرض أعمال الورشات المفتوحة بدار سيباستيان بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات وساحة البلدية، قبل أن يتم حفل اختتام الدورة الأولى للأيام المتوسطية للفنون البصرية.

وتستدعي التظاهرة على مدار ستة أيام فنانين من المتوسط ليجعلوا من خليج الحمامات فضاء رحبا للتلاقح والتثاقف البعيد كل البعد عن ثقافات الفضاءات المغلقة، ومن بين أهم ضيوف الدورة البكر نذكر، على سبيل الذكر لا الحصر، علياء خاشوق الفنانة التشكيلية السورية المقيمة في كندا، التي تحل كضيفة شرف على الأيام، وكذلك الفنان منذر الجوابرة من فلسطين، وعبدالرزاق عكاشة من مصر، وعتاب حريب من سوريا، ومحمد بدر من ليبيا، ومحمد شمس الدين من لبنان، وعلي رضا سعيد من العراق، وغرافيس غونزالس بيرو الأسباني المقيم في إيطاليا، ومن تونس محمد لمين ساسي وجلال الكسراوي وحمادي بن سعد.

17