الحمدالله مرشح فتح وحماس لرئاسة حكومة التوافق

الثلاثاء 2014/05/27
عباس كان مصرا على تكليف الحمدالله برئاسة حكومة التوافق

غزة/ فلسطين- انتهى لقاء وفدي حركتي "حماس" و"فتح" في غزة، بالإعلان عن اتفاقهما على تولي رئيس الحكومة الحالي في الضفة، رامي الحمد الله، رئاسة حكومة التوافق.

وقال الناطق باسم حركة "حماس"، سامي أبو زهري، في تصريح مقتضب، عقب انتهاء اللقاء الذي استمر عدة ساعات، إن اللقاء انتهى في ظل "أجواء إيجابية" وأنه تم التوافق على د. رامي الحمد الله رئيساً للحكومة.

وأضاف أنه "تم حسم بعض الأسماء المرشحة للحكومة"، لافتاً إلى أنه هناك "جلسة أخرى لاستكمال المشاورات ".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ورئيس وفدها لحوار المصالحة وصل إلى غزة، عبر معبر بيت حانون، فيما ترأس وفد "حماس" عضو مكتبها السياسي، موسى أبو مرزوق.

ومن المقرر أن يعقد وفدان من حركتي فتح وحماس في مدينة غزة الثلاثاء، جولة ثانية من المشاورات لإتمام تشكيل حكومة توافق فلسطينية.

بعد أن عقدت جولة أولى من المشاورات بين الحركتين استمرت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية وسط تأكيدات من الجانبين على تحقيق تقدم باتجاه إعلان الحكومة الجديدة في موعدها المقرر.

ويرأس وفد فتح في المشاورات مفوض العلاقات الوطنية في الحركة وعضو لجنتها المركزية عزام الأحمد فيما يترأس وفد حركة حماس عضو مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق.

وكان الأحمد أعلن لدى وصوله إلى غزة عصر أمس، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "يصر" على تكليف الحمدالله بترأس حكومة التوافق المنوي تشكيلها بموجب تفاهمات المصالحة الفلسطينية.

وأكد الأحمد أن المشاورات تسير بشكل "جيد جدا"، وأنه يتوقع أن يتم إعلان الحكومة قبل نهاية الأسبوع الجاري.

ووصل الأحمد إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ايرز الخاضع للسيطرة الإسرائيلية قادماً من الضفة الغربية.

وهذه هي المرة الثانية التي يجرى فيها الأحمد مشاورات في غزة منذ إعلان اتفاق بين وفد من منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس في 23 من الشهر الماضي لتشكيل حكومة توافق وطني سعيا لإنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007.

1