الحوار أثناء الطعام غذاء للعقل

الخميس 2013/08/08
الحديث على الطاولة يعزز صلة الأسرة وترابطها

بريطانيا – كشفت دراسة حديثة صادرة عن الصندوق الوطني للتعليم في بريطانيا أن الحديث أثناء تناول وجبات الطعام يساعد في تنمية مهارات الاتصال لدى الأطفال. وأشار استطلاع أجراه فريق البحث على 35 ألف طفل بريطاني إلى أن الأطفال الذين تجلس عائلاتهم وتتحدث معاً أثناء الطعام يصبحون أكثر ثقة.

وقالت الممثلة والأم ناتالي كاسيدي إحدى المشاركات في حملة الصندوق الوطني للتعليم إن "الغذاء هو الوقود لأجسادنا، وكذا الحوار غذاء لعقولنا". وتحثت كاسيدي إحدى الأمهات قائلة: "حتى لو كنت محكوماً في الوقت، خصص 10 أو 15 دقيقة لجلوس الجميع معاً".

وأضافت كاسيدي وهي تشير إلى ابنتها إليزا التي تبلغ من العمر ثلاثة أعوام "الكلمة المنطوقة، والاستماع إلى الآخر هي أولى الخطوات على سلم التعلم". وشارك في الاستطلاع، الذي أجرته الدراسة، أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 8 و 16 عامًا، من 188 مدرسة في مختلف مناطق المملكة المتحدة.

وتشير البيانات إلى أن الجلوس في صمت أثناء تناول الطعام هو أمر أسوأ بالنسبة إلى ثقة الأطفال من عدم الجلوس معًا لتناول الوجبات العائلية على الإطلاق.

وتشير النتائج إلى أن حوالي 62 بالمئة من الأطفال الذين يتحدثون مع عائلاتهم يوميًا أثناء تناول الطعام يشعرون بالثقة في التحدث أمام مجموعة من الناس مقارنة بأقل من 47 بالمئة بين الأطفال الذين يتناولون الطعام في صمت.

وقال نحو 75 بالمئة من الأطفال الذين يتحدثون مع أسرهم أثناء الطعام إنهم يشعرون بالثقة عند المشاركة في المناقشات داخل الفصل الدراسي، مقارنة بنحو 57 بالمئة بين هؤلاء الذين يجلسون معًا لتناول الطعام لكنهم نادرًا ما يتحدثون أو لا يتحدثون مطلقًا، ونحو 64 بالمئة بين هؤلاء الذين لا يجلسون معًا لتناول الطعام.

21