الحوار اليمني يبدأ جلسته الختامية

الأربعاء 2013/10/09
هادي يؤكد على الحوار لإنهاء الخلافات

صنعاء- بدأ مؤتمر الحوار الوطني اليمني أمس جلسته العامة الختامية لمناقشة التقارير المرفوعة من فرق العمل المختلفة، على أن يواصل مناقشة التقارير بعد إجازة عيد الأضحى.

وفي الجلسة الافتتاحية، ألقى الرئيس عبد ربه منصور هادي كلمة دعا فيها المشاركين بالحوار إلى الترفع عن المصالح الشخصية الحزبية الضيقة وتغليب مصلحة المجموعة، وقال :»أنا على يقين بأن ما تبقّى سيتم التعامل معه بنفس الروح الوطنية المسؤولة التي عهدناها منكم».

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عنه القول:»أيام قليلة تفصلنا عن التوصل إلى حل عادل للقضية الجنوبية قائم على معالجة مظالم الماضي وإعادة صياغة عقد الوحدة بين كافة المكونات اليمنية في إطار دولة يمنية اتحادية واحدة موحدة، وتعلمون أن توافقا وطنيا واسعا قد تحقق حول كثير من ملامح حل القضية الجنوبية وأن ما تبقى من نقاط لم تحسم لن تكون صعبة على الحل بفضل حكمة اليمنيين وتغليبهم للمصلحة الوطنية العليا ولروح التوافق والشراكة».

وألقى مساعد أمين عام الأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بن عمر من جهته كلمة هنأ فيها كل اليمنيين على بلوغ هذه المرحلة المتقدمة من العملية الانتقالية.

وتبحث الجلسة العامة الختامية التقارير المرفوعة من فرق العمل التسع المنبثقة عن مؤتمر الحوار المتضمنة النتائج التي توصلت إليها ومشاريع القرارات والتوصيات التي استخلصتها وتوافقت عليها في ضوء مداولاتها لمحاور المؤتمر الذي بدأت أعماله في 18 مارس الماضي، وتشمل عدة قضايا تتمثل بالقضية الجنوبية وقضية صعدة وقضية النازحين واسترداد الأموال والأراضي المنهوبة، وقضية المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية وبناء الدولة، والحكم الرشيد، وأسس بناء الجيش والأمن ودورهما، بالإضافة إلى استقلالية الهيئات ذات الخصوصية والحقوق والحريات، إلى جانب قضايا تتعلق بالتنمية الشاملة والمستدامة، وقضايا اجتماعية وبيئية خاصة.

وستتواصل أعمال الجلسة العامة الختامية لمؤتمر الحوار اليوم للبدء باستعراض ومناقشة التقارير المرفوعة من فرق العمل. ومن المقرر أن يستكمل المؤتمرون مناقشة بقية التقارير المقرّة من فرق العمل بعد إجازة عيد الأضحى.

3