الحوار من أجل تعزيز ثقافة التنوّع

الثلاثاء 2013/12/03
المدير العام للإيسيسكو سيتحدّث في المؤتمر عن الأرضية الدولية لأعمال الشباب

الرياض ـ يشارك عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في المؤتمر الدولي حول العمل التطوعي لدى الشباب والحوار الذي تعقده وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، وينطلق المؤتمر اليوم وإلى غاية 5 كانون الأول.

وسيتحدث المدير العام للإيسيسكو في الجلسة الرئيسة للمؤتمر حول موضوع: (الأرضية الدولية لأعمال الشباب التطوعية والحوار). ويشارك في هذا المؤتمر نخبة من أبرز القيادات الشبابية وعدد من الشخصيات الدولية.

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر مجموعة من الجلسات العلمية وورش العمل والحلقات النقاشية حول عدد من المحاور أهمها: الأرضية الدولية لأعمال الشباب التطوعية والحوار، وأعمال الشباب التطوعية وتعزيز ثقافة الحوار، وأعمال الشباب التطوعية وبناء السلم والمساعدات الإنسانية، وأعمال الشباب التطوعية وثقافة السلام والتنمية المستدامة.

وتتناول الحلقات النقاشية كذلك سبل تعزيز التنوع الثقافي والحوار بين الثقافات في المجتمعات ذات التنوع دينيا وعرقيا، ودور التكنولوجيات المعلوماتية والاتصالية في تعزيز العمل التطوعي والمواطنة المسؤولة.

ويذهب البعض أن المجتمعات التي تشهد تنوعا عرقيا ودينا هي التي من المفروض أن تتسلح بمثل هذه الثقافة التي يدعو لها المؤتمر وذلك من خلال إرساء سبل للتواصل والحوار تزيل كل الخلافات التي ساهمت وتساهم في الفتن وبروز خطاب التطرف والكره والعداء.

ويندرج تنظيم هذا المؤتمر الدولي في إطار «برنامج الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي لثقافة الحوار والسلام»، الذي أطلقته حكومة المملكة العربية السعودية واليونسكو في مايو الماضي.

كما يمكن أن يكون لمثل هذه المؤتمرات دور مهم في تربية الأجيال الشابة على ثقافة الحوار والاختلاف وقبول الآخر لكي يقع تحصينهم من الوقوع فريسة لخطاب التطرف والتعصب والتكفير.

13