الحوثيون على خطى داعش: الإنترنت حرام

الثلاثاء 2017/09/26
الإنترنت "تؤدي إلى مفاسد

صنعاء- أصدر مفتي الحوثيين شمس الدين شرف الدين، الذي عين “مفتيا للديار اليمنية”، فتوى بتحريم شبكات الإنترنت “كونها تؤدي إلى مفاسد”، داعيا المستثمرين في هذه الشبكات إلى الكف عن الاستثمار فيها.

واستند مسلحون حوثيون إلى هذه الفتوى، وقاموا بتطبيقها بالقوة في قرية القابل بمديرية همدان بمحافظة صنعاء، حيث أطلقوا النار على عدد من المنازل التي يتم فيها تركيب جهاز بث شبكات الإنترنت (واي فاي)، بحسب سكان في القرية.

وأكد سكان في القرية أن مشرف الحوثيين في المنطقة المدعو محمد السميني والملقب بـ”أبوحرب”، يقوم منذ يومين بإطلاق الرصاص الحي على أجهزة البث الخاصة بأصحاب شبكات الإنترنت، ويوزع نسخة من فتوى مفتي الميليشيات على سكان القرية.

وذكروا أن أحد المواطنين رفض نزع جهاز بث “واي فاي” من سطح منزله فأطلق المسلحون الحوثيون النار بكثافة على منزله وعلى جهاز البث، وعندما خرج إليهم يخبرهم بأن المنزل فيه أطفال ونساء، قاموا بضربه بأعقاب البنادق حتى جرح رأسه ورقبته، وذلك رغم كبره في السن.

مفـتي الحـوثيين ذو المـرجعية الخمينية حرم استخدام شبكات "واي فاي" بسبب "الفساد والدخول على المواقع المحرمة"

وعلق أحد السكان على الحادثة بقوله إن هذه الممارسات لا تختلف كثيرا عن تلك التي يفرضها الدواعش، بتحريم كل ما لا يتناسب مع أهوائهم، وفرضها بالقوة على الناس.

ويعتمد الكثير من اليمنيين على شراء بطاقات لشبكات “واي فاي”، التي تنتشر عبر مزودين (استثمار بسيط لجأ إليه مئات الشباب من العاطلين) بشكل واسع في المناطق اليمنية بما فيها العاصمة صنعاء، نظرا لرخص سعرها المحدد بالساعات، وعدم قدرة الكثيرين على توصيل خط إنترنت منزلي أو في الهواتف المحمولة.

وأفاد سكان قرية القابل بأن الحوثيين مشطوا جميع أرجاء القرية ووزعوا نسخا من الفتوى التي تحرم استخدام شبكات الـ”واي فاي”، بسبب ما سماه المفتي “الفساد والدخول على المواقع المحرمة”، وذلك في معرض رده على سؤال حول ذلك، وتوعدوا أصحاب الشبكات إذا لم ينزعوها بالسجن أو أنهم سيطلقون النار عليها ويدمرونها في البيوت التي لم يجدوا فيها رب المنزل أو مالك الشبكة.

ويخشى يمنيون من إقدام ميليشيات الحوثي على توسيع دائرة استهدافها لشبكات الإنترنت بموجب هذه الفتوى، خاصة في ظل مطالبات سابقة لقياداتها بفرض حالة الطوارئ وتعطيل خدمة الإنترنت.

ويسعى مالكو شبكات الإنترنت إلى إيجاد مصدر دخل بعد أن قامت الميليشيات الحوثية بنهب كل إيرادات الدولة ومرتبات الموظفين وإيقاف صرفها منذ ما يقارب العام، وأصبحت شبكات الإنترنت تعيل الآلاف من الأسر وتقدم خدمة الإنترنت للمواطن بسهولة.

يذكر أن الحوثيين عينوا بالقوة في أبريل الماضي شمس الدين محمد شرف الدين “مفتيا للديار اليمنية ورئيسا للهيئة الشرعية” بدلا من القاضي محمد بن إسماعيل العمراني، حسب تسميتهم، رغم اعتراض ورفض شريكهم الأساسي الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأقام شمس الدين لسنوات طويلة في إيران، وتنقل بين حوزاتها. وقوبل قرار تعيينه برفض وسخط كبيرين في الشارع اليمني، ورأى البعض أن القرار اتخذ في طهران وليس في صنعاء لارتباط المفتي الجديد بحوزات قم التي تلقى تعليمه فيها.

18