الحوثيون يتمدّدون ويواصلون انتشارهم في صنعاء

الأربعاء 2014/10/15
الحوثيون يواصلون تحقيق مكاسبهم في اليمن دون مقاومة من الحكومة

صنعاء - انتشرت اللجان التابعة لمسلحي أنصار الله الحوثية في شوارع مدينة ذمار اليمنية في جنوب العاصمة صنعاء بشكل مكثف منذ صباح الأربعاء، وذلك بعد أن بدأوا بالانتشار بشكل خفيف منذ الثلاثاء.

وقال مصدر أمني في محافظة ذمار إن مسلحي الحوثي انتشروا في المحافظة دون أي مواجهة وذلك لأنهم لم يحاولوا السيطرة على أي منشأة عسكرية أو أمنية وإنما قاموا بنشر نقاط تابعة لهم كما هو الأمر في محافظة الحديدة.

وانتشرت النقاط التابعة لمسلحي الحوثي صباح الثلاثاء بشكل مفاجىء في مداخل المدينة، كما دخلوا إلى مطار الحديدة وسيطروا على البوابة الخارجية لميناء الحديدة.

وأضاف المصدر أن عمل مسلحي الحوثي لم يتعارض مع رجال الجيش والأمن حتى اللحظة، حيث أن جميع النقاط التي قاموا بنصبها هي نقاط جديدة خاصة بهم ولم يسيطروا على النقاط العسكرية.

من جهته قال عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله علي القحوم إن اللجان الشعبية التابعة لأنصار الله في محافظة ذمار قامت بالتعاون والتنسيق مع الأمن لحماية المدينة.

وأضاف القحوم: "من حق أبناء أي محافظة أن يتعاونوا مع قوات الأمن لحفظ أمن محافظتهم خصوصاً أن هناك تهديدات من قوى خارجية بالهيمنة على الداخل"، ولم يسم القحوم تلك القوى التي قال بأنها تريد الهيمنة في البلاد.

ونفى القحوم أن تكون جماعة أنصار الله قد سيطرت على محافظة ذمار، مضيفاً: "هناك بعض وسائل الإعلام التي تحاول أن تسوق الأمور في مجرى يصب لغير صالح البلد فلم يحدث أن سيطرت جماعة أنصار الله على المحافظة".

وأوضح أن جميع المسلحين المنتشرين في محافظة ذمار يساعدون رجال الأمن وهم من أبناء محافظة ذمار، مشيراً إلى أن السيطرة لا تحصل من أبناء المحافظة على محافظتهم.

ويرى محللون سياسيون ومراقبون أن المشهد الذي حصل في صنعاء تكرر في الحديدة ولكن دون مقاومة من أي طرف، واليوم يتكرر في محافظة ذمار وسط تجاهل من الجهات الرسمية التي لم تحاول أن تقوم بأي إجراء لوقف انتشار المسلحين وذلك بعد سيطرة أنصار الله على أمانة العاصمة. وأذهلت سيطرة الحوثيين على العاصمة في 21 سبتمبر اليمنيين.

وتعاني البلاد من اضطرابات سياسية منذ احتجاجات حاشدة في عام 2011 أجبرت الرئيس السابق علي عبد الله صالح على ترك السلطة.

وبسط الحوثيون الشيعة الذين يقع معقلهم الرئيسي بشمال اليمن سيطرتهم بشكل غير رسمي على الوزارات في صنعاء وأبرموا اتفاقا لتقاسم السلطة مع الرئيس عبد ربه منصور هادي وقوى سياسية اخرى.

وعين هادي يوم الاثنين مبعوث اليمن لدى الأمم المتحدة خالد بحاح رئيسا للوزراء في خطوة رحب بها الحوثيون ولكنهم رفضوا الرحيل عن صنعاء حتى يتم تشكيل الحكومة الجديدة.

1