الحوثيون يختطفون قاطرة بحرية كورية بإيعاز من إيران

التحالف العربي: العملية الإرهابية الحوثية تمثل التهديد والخطر الحقيقي على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية.
الثلاثاء 2019/11/19
تصعيد خطير

الرياض - اختطف المتمردون الحوثيون سفينة بحرية كانت في مهمة قطر حفار تابع لكوريا الجنوبية في جنوب البحر الأحمر.

وقال المتحدث باسم التحالف العربي بقيادة السعودية العقيد الركن تركي المالكي إن مسلحين من جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران خطفوا القاطرة، ولم يوضح عدد أفراد الطاقم.

وأضاف المالكي إن الاستيلاء على السفينة "عملية إرهابية من المليشيا الحوثية الإرهابية تمثل التهديد الحقيقي لخطر هذه المليشيا الإرهابية على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية كما أنها سابقة إجرامية لأمن مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر البحري بعمليات الخطف والقرصنة".

وعلق وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، على اختطاف ميليشيا الحوثي الانقلابية لقاطرة بحرية كورية، بأنها "عملية إرهابية"، معتبرا الخطوة "تصعيدا خطيرا وغير مسبوق يهدد بنسف كل الجهود التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء للتهدئة وإحلال السلام في اليمن".

وأكد الإرياني في سلسة تغريدات على صفحته الرسمية بموقع تويتر، الثلاثاء، على أن‏ توقيت هذه الخطوة التصعيدية الخطيرة وتزامنها مع الاحتجاجات التي تشهدها غالبية المحافظات الإيرانية، يؤكد أنها تمت بإيعاز وتخطيط إيراني عبر أداتهم الحوثية.

وأكد مسؤولون كوريون جنوبيون أن الحوثيين في اليمن اختطفوا 16 شخصا ، بينهم اثنان من الكوريين الجنوبيين وقواربهم الثلاثة في البحر الأحمر هذا الأسبوع.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن المسؤولين، دون الكشف عن هوياتهم، أن عملية الاختطاف تمت أمس الاثنين في المياه على بعد حوالي 15 ميلا إلى الغرب من جزيرة كمران اليمنية.

وقال المسؤولون إن أفراد الطاقم وسفنهم نُقلوا إلى ميناء صليف في الحديدة باليمن، وهم بحال جيد. وكان الكوريان على متن زورق تجويف وحفر تابع لشركة ونغجين للتنمية الكورية الجنوبية، حسب يونهاب.

وبعد فترة وجيزة من حادثة الاختطاف، نشرت كوريا الجنوبية وحدة تشونج-هيه البحرية المشاركة في عملية مكافحة القرصنة التي تعمل قبالة ساحل الصومال في مكان الحادث، وطلبت من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية ودول أخرى التعاون في جهود الإنقاذ.

وذكرت قناة المسيرة التلفزيونية التابعة للحوثيين أن الجماعة استولت على ثلاث سفن تم نقلهم إلى ميناء الصليف.