الحوثيون يخططون لشن هجمات على تعز قبل بدء هدنة إنسانية

الجمعة 2015/07/10
مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين قرب مدينة تعز

صنعاء- أفاد مصدر أمني يمني في محافظة تعز وسط اليمن صباح الجمعة بأن جماعة أنصارالله الحوثية استقدمت تعزيزات عسكرية إلى مناطق المواجهات في مدينة تعز.

وقال المصدر إن جماعة الحوثي استقدمت تعزيزات عسكرية إلى المداخل الشرقية والشمالية لمدينة تعز، مضيفا "يبدو أن الحوثيين سيحاولون اقتحام المدينة قبل بدء الهدنة الإنسانية."

وأشار المصدر إلى أن قوات الحوثي مدعومة بقوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قصفت صباح الجمعة عدة أحياء سكنية بقذائف الهاون.

وأضاف المصدر أن القصف استهدف أحياء النسيرية وباب المداجر والشماسي بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين مسلحي الحوثي ومقاتلي المقاومة الشعبية في وادي المعسل وشارع الأربعين وشارع الستين الغربي.

وتشهد مدينة تعز منذ أكثر من ثلاثة أشهر مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين الذين سيطروا على بعض المناطق في المدينة. كما نفذت المقاومة الشعبية في إقليم آزال، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، هجوما استهدف دورية عسكرية تابعة لجماعة أنصار الله الحوثية في محافظة ذمار، وسط اليمن.

وقال المكتب الإعلامي للمقاومة الشعبية في إقليم آزال، في بيان عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" إن مقاتلي المقاومة الشعبية أطلقوا الرصاص الحي على دورية عسكرية للحوثيين في مدينة معبر التابعة لمحافظة ذمار.

وأضاف البيان أن الهجوم أسفر عن إصابة عدد من المسلحين الحوثيين الذين كانوا متواجدين ضمن الدورية العسكرية، دون ذكر مزيد من المعلومات.

يذكر أن المقاومة الشعبية نفذت في وقت متأخر من مساء أمس الخميس هجوما استهدف عربة عسكرية تابعة للحوثيين في مديرية الحيمة الداخلية، غرب العاصمة اليمنية صنعاء، وأسفر الهجوم عن إصابة 5 من الحوثيين.

وقد وافقت الأطراف المتحاربة الرئيسية في اليمن على هدنة إنسانية توسطت فيها الأمم المتحدة من المقرر أن تبدأ منتصف ليل الجمعة رغم القتال العنيف على الأرض وتواصل الضربات الجوية السعودية دون توقف.

وستنتهي الهدنة التي تستمر أسبوعا بنهاية شهر رمضان وتهدف إلى تسليم المساعدات لنحو 21 مليون يمني. وقالت كل الأطراف إنها تأمل أن يعقب ذلك وقف كامل لإطلاق النار.

وقال مسؤول محلي إن الحوثيين قصفوا مناطق سكنية في ميناء عدن الجنوبي خلال الليل وتوغلوا في محافظة حضرموت الشرقية الصحراوية وهي مركز الموارد النفطية المتواضعة في البلاد وخاضوا معارك مع فصائل محلية مسلحة. واستهدفت حملة الضربات الجوية التي تقودها السعودية العاصمة صنعاء اليوم وأصابت مدنا بوسط وجنوب البلاد خلال الليل.

1