الحوثيون يستهدفون باب المندب ويهددون حركة الملاحة الدولية

الأحد 2016/10/02
رد التحالف العربي على الهجوم الإرهابي كان سريعا

الرياض- أعلنت قيادة قوات التحالف الذي تقوده السعودية الأحد أن المتمردين الحوثيين يشكلون تهديدا على الملاحة الدولية في مضيق باب المندب الاستراتيجي، وذلك بعد هجوم على سفينة إماراتية.

وقال التحالف إن المتمردين الحوثيين هاجموا السفينة "بينما كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن".

وجاء في بيان التحالف إن هذا العمل هو "مؤشر خطير يؤكد توجه هذه المليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب".

وأضاف البيان "باشرت قوات التحالف الجوية والبحرية عمليات مطاردة واستهداف للزوارق التي نفذت الهجوم".

وقال التحالف إن الواقعة تظهر أن أساليب الحوثيين تنطوي على ما وصفتها بأنها "هجمات إرهابية" على الملاحة المدنية الدولية في باب المندب.

وهاجم المقاتلون الحوثيون السفينة التي تستأجرها الإمارات العربية المتحدة لأغراض لوجيستية قرب مضيق باب المندب قبالة الساحل الجنوبي لليمن السبت. وأنقذ التحالف ركابها المدنيين. ولم يصب أي من أفراد طاقمها بسوء.

ويشارك مئات الجنود الإماراتيين في التحالف العربي الذي يحارب الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن. ويسيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء.

ويعتبر المضيق ممر ملاحة مهما بين البحر الأحمر وخليج عدن يقود إلى المحيط الهندي.

وقال المتمردون الموالون لإيران في بيان نشر على موقع سبأ نيوز التابع لهم إن "قوة صاروخية استهدفت بارجة عسكرية إماراتية قبالة شواطئ مديرية المخا" على البحر الأحمر و"تم تدميرها بالكامل".

من جهتها، أعلنت القوات الإماراتية في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن "تعرض إحدى سفنها المؤجرة صباح اليوم لحادث في باب المندب أثناء رحلة العودة من مهمة معتادة من عدن بدون وقوع أي إصابات".

والإمارات هي عضو رئيسي في التحالف الذي يقاتل الحوثيين وحلفائهم منذ مارس العام الماضي دعما لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

1