الحوثيون يطلقون سراح الصبيحي عقب توقف "عاصفة الحزم"

الأربعاء 2015/04/22
السعودية ستعمل على ترتيب الأوضاع السياسية في اليمن بعد توقف عملية الحزم

صنعاء- أطلقت جماعة أنصارالله الحوثية فجر الأربعاء سراح وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي، وذلك عقب إعلان توقف عملية عاصفة الحزم التي قادتها المملكة العربية السعودية في اليمن.

وأكدت مصادر صحفية من عدن أنه تم إطلاق سراح اللواء الصبيحي إلى جانب ناصر منصور وكيل الأمن السياسي في عدن، وفيصل رجب قائد اللواء العسكري في أبين، من قبل قوات الحوثي، بعد مرور نحو أكثر من شهر على احتجازهم.

وكانت قوات موالية للحوثيين قد احتجزت الصبيحي أثناء المواجهات المسلحة التي كان يقودها في مدينة لحج جنوبي اليمن، ضد القوات الحوثية التي زحفت نحو المحافظات الجنوبية، في محاولة للسيطرة عليها.

وقد استمرت المواجهات المسلحة صباح الاربعاء في عدة مدن بجنوب اليمن بين الحوثيين و"المقاومة الشعبية" المناهضة لهم بالرغم من توقف غارات التحالف العربي بعد الاعلان عن انتهاء عملية "عاصفة الحزم"، بحسبما افاد سكان ومصادر محلية.

وذكرت المصادر ان المواجهات استمرت صباح الاربعاء في عدن، كبرى مدن الجنوب، وفي تعز والضالع والحوطة عاصمة محافظة لحج. وكان مقاتلون في جنوب اليمن أكدوا أنهم سيواصلون قتال الحوثيين المتحالفين مع إيران إلى أن يطردوهم من المنطقة.

وأضافت حركة المقاومة الجنوبية في بيان "هذه الجبهة لن توقف الهجمات حتى يتم تطهير الجنوب من الحوثيين وقوات صالح" في إشارة إلى الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ودعا السعوديون إلى سرعة استئناف محادثات تعمل على تيسيرها الأمم المتحدة بعد إنهاء "عاصفة الحزم"، لمحاولة ترتيب الأوضاع السياسية في اليمن الذي عانى تاريخا طويلا من الاقتتال الداخلي.

وكانت السعودية في وقت سابق أشارت إلى تغيير في مهمتها بعدما أمرت قوات الحرس الوطني التي تعتبر على نطاق واسع أفضل الوحدات البرية تجهيزا في المملكة بالمشاركة في الحملة العسكرية لكنها لم تحدد طبيعة الدور الذي ستقوم به القوات.

وذكر بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن "عملية عاصفة الحزم حققت أهدافها بما في ذلك إزالة التهديد على أمن المملكة العربية السعودية والدول المجاورة خاصة الأسلحة الثقيلة والصواريخ الباليستية."

وقال البيان إن مرحلة جديدة تسمى عملية "إعادة الأمل" سوف تبدأ. وأضاف أن العملية سوف تشمل إجراءات سياسية ودبلوماسية وعسكرية لكنها ستركز على العملية السياسية التي تؤدي إلى مستقبل آمن ومستقر لليمن.

وقال المتحدث العسكري السعودي العميد الركن أحمد عسيري إن التحالف قد يظل يستهدف الحوثيين. وأضاف للصحفيين في الرياض "ستقوم قيادة التحالف من خلال عملية إعادة الأمل بمنع المليشيات الحوثية من التحرك والقيام بأي عمليات داخل اليمن."

ورحب البيت الأبيض أيضا بإعلان السعودية، وقال أليستر باسكي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض "ترحب الولايات المتحدة بإعلان المملكة العربية السعودية وشركائها في التحالف انتهاء عملية عاصفة الحزم في اليمن." وأضاف باسكي في بيان "سنواصل دعم استئناف العملية السياسية بتيسير من الأمم المتحدة وتسهيل تقديم المساعدات الإنسانية."

1