الحوثيون يكثفون حربهم الدعائية ضد السعودية

الجمعة 2015/05/08
الرقابة السعودية المشددة على الحدود تجعل اختراقها من الصعوبة بمكان

الرياض - نفى مسؤول سعودي أمس صحة ما ذكرته مصادر حوثية بشأن إسقاط طائرة مروحية سعودية من طراز أباتشي عند الحدود بين المملكة واليمن، مؤكدا أن الطائرة نفذت هبوطا اضطراريا على الجانب السعودي من الحدود ولم تكن قد تعرضت لأي عمل عدائي.

كما نفى مصدر ثان وجود أي من المقاتلين الحوثيين داخل الأراضي السعودية، في إشارة إلى ما كانت تناقلته مواقع تابعة للجماعة المتمرّدة بشأن اختراق عناصر منها لمواقع سعودية قرب الحدود مع اليمن.

ولوحظ خلال اليومين الماضيين تركيز الإعلام التابع لجماعة الحوثي وأيضا لإيران على بث إشاعات بشأن توجيه الجماعة لضربات وصفها ذلك الإعلام بـ»النوعية» ضد القوات السعودية داخل المملكة، فيما أكّدت الوقائع أنّ الأمر لم يتعدّ تنفيذ مقاتلين حوثيين لقصف عشوائي على منطقة حدودية سعودية مأهولة بالمدنيين ما أوقع قتلى في صفوفهم.

وقال محللون عسكريون إنّ الأمر يتعلّق بحرب دعائية تمارسها جماعة الحوثي كصدى للخسائر الكبيرة التي لحقت بها بفعل ضربات التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضدّها، وأيضا كمحاولة للتأثير على الرأي العام داخل المملكة. وأكّد هؤلاء أن أي عمل عسكري تقوم به الجماعة على الحدود مع السعودية لا يمكن إلا أن يكون رمزيا ومحدود النتائج نظرا للحماية الصارمة التي توفرها السعودية لحدودها، ووأيضا لمحدودية الوسائل التي تمتلكها الجماعة خصوصا بعد تدمير قوات التحالف لآلياتها الثقيلة ومدافعها وصواريخها متوسطة المدى.

محاولة حوثية للتأثير على الرأي العام السعودي بعد تكبد الجماعة خسائر فادحة على يد التحالف العربي

وبلغت الحرب الدعائية النفسية التي لجأت لها جماعة الحوثي حدّ إعلان بعض قادتها عن تمكن مقاتلي الميليشيـا من إسقاط مروحية سعودية من طراز أباتـشي فوق منطقة البوكة في محافظة صعدة التي تشكل معقلا للحوثيين وتقـع عنـد الحدود مع المملكة.

وأشار المسؤولون الحوثيون إلى أن العملية جرت صباح الخميس، مؤكدين أن نيران أنصارهم أدت إلى سقوط المروحية، الأمر الذي نفاه المصدر السعودي، مؤكدا أن الطائرة نفذت هبوطا اضطراريا في الجانب السعودي من الحدود دون تعرضها لأي عمل عدائي.

وشدد المسؤول السعودي على أن الطيارين اللذين كانا على متن المروحية بكامل صحتهما، مضيفا أن الطائرة تعرضت لأضرار طفيفة بسبب الهبوط الاضطراري.

ومن جهته أكد المتحدث الرسمي للمديرية العامة لحرس الحدود، السعودي اللواء محمد الغامدي أنه لا وجود لأي عنصر من ميليشيات الحوثي داخل أراضي المملكة، مشيرا إلى أنه لم يتم رصد أي محاولات تسلل من قبلهم.

ونقلت منابر إعلامية سعودية أمس عن الغامدي قوله إن رجال حرس الحدود المنتشرين على طول الحدود مع اليمن، قادرون بما يستندون إليه من تدريب جيد وأجهزة تقنية حديثة على كشف أي محاولات تسلل أو اقتراب من الحدود.

ولفت إلى أنه خلال الفترة الأخيرة تم رصد تجمعات لميليشيات الحوثي في الجانب اليمني، وتم التعامل معهم بشكل مباشر، ودمرت قوات حرس الحدود الكثير من العربات الخاصة بهم وأجبرتهم على التراجع. وأشار أيضا إلى أن المتسللين الذين تم القبض عليهم خلال الفترة الأخيرة، كانوا غير مسلحين وأرادوا التسلل إلى داخل المملكة للبحث عن عمل.

ويرى مراقبون في لجوء جماعة الحوثي إلى القصف العشوائي داخل الأراضي السعودية مظهرا من مظاهر تخبط الجماعة بفعل تكبدها خسائر جسيمة بدأت تقلب ميزان القوى لغير صالحها في الداخل اليمني.

3