الحوثيون يمهلون هادي 10 أيام لإعلان الحكومة

السبت 2014/11/01
الحوثيون يريدون تنفيذ أجندتهم

صنعاء - أمهل الحوثيون الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، 10 أيام لتشكيل الحكومة الجديدة، ولوحوا بتشكيل “مجلس إنقاذ” في حال التأخر عن هذا الموعد.

جاء ذلك في البيان الختامي للقاء الموسع لوجهاء وعقلاء وحكماء اليمن، الذي دعا إليه زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، وعقد بحي الجراف شمالي صنعاء.

وكان الرئيس هادي كلف وزير النفط الأسبق ومندوب اليمن لدى الأمم المتحدة خالد محفوظ بحاح، بتشكيل الحكومة، وأعلن الحوثيون موافقتهم عليه، لكن الحكومة تعطلها شروط من مختلف الأطراف.

ولم ينص البيان صراحة على مهلة الـ10 أيام، لكن الشيخ القبلي، ضيف الله رسام، المقرب من الحوثيين، والذي شارك في الاجتماع، قال في تصريحات صحفية، إن المجتمعين قرروا “إنشاء مجلس وطني من الثوار (لم يحدد مهامه أو تشكيله) في حال لم يستجب الرئيس هادي بتشكيل الحكومة الجديدة خلال 10 أيام”.

وندد البيان الختامي، بخطاب الرئيس اليمني الأخير الذي شكك خلاله في دور اللجان الشعبية التي تتبع المتمردين الحوثيين في حفظ الأمن والاستقرار ومساندة الجيش.

وأكد البيان على تنفيذ اتفاق “السلم والشراكة” والإسراع في تشكيل الحكومة وفق المعايير التي نص عليها الاتفاق، محذرا مما أسماه بـ”عرقلة تقوم بها بعض القوى الداخلية والخارجية تحول دون تشكيل الحكومة الجديدة”، دون أن يسمي هذه القوى.

وكانت “العرب” نشرت في تقريرها ليوم أمس أن الحوثيين يعملون على خلق مجلس للحكماء (مجلس الثوار) الهدف منه سحب صلاحيات الرئيس هادي تدريجيا في ظل رفضه تنفيذ إملاءاتهم خاصة أنه يوجد في وضعية تشبه الإقامة الجبرية.

1