الحيوانات الأليفة توفر لأصحابها علاقة آمنة لا تحققها الروابط الإنسانية

الخميس 2016/12/22
الحيوانات الأليفة لها قيمة كبيرة في التعامل مع الأمراض العقلية الخطيرة

واشنطن - قد تلعب الحيوانات الأليفة دورا فعالا في تعامل أصحابها مع أمراضهم العقلية المزمنة.. حيث توصل باحثون في دارسة صغيرة أجريت في المملكة المتحدة إلى أنه ينظر إلى العديد من الحيوانات الأليفة على أنها الشيء الأكثر قيمة والأساسي في حياة أصحابها وكثيرا ما توفر لهم علاقة آمنة لا تتحقق من خلال الروابط الإنسانية.

وقالت هيلين بروكس، كبيرة الباحثين من جامعة مانشستر، “رغم أنه جرى توثيق أثر العلاج بالاستعانة بالحيوانات على الصحة العقلية بشكل جيد إلا أن طبيعة دور الحيوانات الأليفة في التعامل اليومي مع الحالات المرضية العقلية الخطيرة لم تُكتشف بعد”.

وأضافت موضحة “الحيوانات الأليفة لها قيمة كبيرة في التعامل مع الأمراض العقلية الخطيرة ويجب أن تعتبر مصدر الدعم الأساسي وليس هامشيا”.

وقالت إنه على سبيل المثال ساعدت الحيوانات الأليفة أصحابها على إقامة علاقة ثابتة ووثيقة لم تكن متوفرة من قبل خاصة للمرضى الذين يبقون في المنزل وصلاتهم بالبشر محدودة.

وأجرت بروكس وزملاؤها مقابلات مع 54 شخصا جرى تشخيص حالاتهم على أنها إصابة بمشكلات عقلية قديمة وركزوا على خبراتهم اليومية في التعامل مع مرض عقلي. ووجه الباحثون أسئلة عن علاقة أصحاب الحيوانات الأليفة بحيواناتهم وقيمة هذه الحيوانات في حياتهم. وقال أحد المشاركين “أثق به (كلبي) أكثر من الناس… عندما تكون في مثل حالتي تفقد الثقة في الكثير من الناس وكذلك العائلة لأنك تميل إلى عدم إبلاغهم بأشياء، إذ كلما قل ما تخبرهم به قل ما يقولونه لك”.

وقال مشارك آخر إن “قطي يعلم متى يجلس على ساقي ومتى يتركني بمفردي. لست بحاجة إلى إعلامه، فهو يشعر بي وبأحاسيسي”.

ومن بين الأربعة والخمسين الذين شاركوا في المقابلات اعتبر 25 مشاركا حيواناتهم الأليفة جزءا من شبكتهم الاجتماعية ووضع 60 بالمئة من المشاركين حيواناتهم الأليفة في دائرة أقرب المقربين لهم.

ومن جهة أخرى كشفت دراسة هندية أنه لتربية القطط العديد من الفوائد النفسية والصحية للإنسان، حيث أن وجودها في المنزل يقلل من خطر إصابة الفرد بالسكتة الدماغية بنسبة تزيد عن 30 بالمئة، كما أن وجودها يقلل من القلق وآثار ضغوط العمل.

وأثبتت الدراسة أن القطط تجعل الشخص لا يحتاج إلى ممارسة الرياضة، لأن قضاء الكثير من الوقت في اللعب معها يساعد في حرق السعرات الحرارية بالجسم، بالإضافة إلى أن تربية القطط تجعل الشخص أكثر هدوءا، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم المرتفع، ومرافقة القطط تجعل المرء يشعر أنه أفضل وتمنع تعرضه للاكتئاب.

21