الخارجية الإيرانية: الاتفاق النووي سيكون على مرحلة واحدة

الأربعاء 2015/03/04
مجلس الشيوخ الاميركي يبحث الاسبوع المقبل اقتراح قانون بشأن النووي الايراني

طهران ـ أكدت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم الأربعاء أن الاتفاق النووي الذي يجري التفاوض من أجل التوصل إليه سيكون على مرحلة واحدة وسيشمل جميع القضايا.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن أفخم القول في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي إنه "ستتم في المفاوضات الجارية مناقشة جميع القضايا بما فيها تخصيب اليورانيوم ونشاط المواقع والتنمية والعقوبات". وأوضحت أفخم أن الجانبين سيناقشان أيضا القضايا الفنية والقانونية إلى جانب المواضيع السياسية.

وأكدت أن إيران تدعو إلى "إزالة العقوبات بشكل كامل وموقفها شفاف في هذا المجال كما أعلنته دوما".

واستأنف وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وايران محمد جواد ظريف الاربعاء مفاوضاتهما حول الملف النووي الايراني متجاهلين التحذيرات التي اطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو امام الكونغرس من إبرام اتفاق. ولليوم الثالث على التوالي يلتقي كيري وظريف في فندق كبير في مونترو على ضفة بحيرة ليمان في سويسرا.

ولم يتابع وزير الخارجية الأميركي بشكل مباشر خطاب نتانياهو حيث كان يخوض هذه المفاوضات الماراتونية مع اقتراب مهلة 31 مارس المحددة للتوصل الى اتفاق بين ايران والقوى الكبرى.

وسيغادر كيري مونترو الى الرياض بعد الظهر لكن المدراء السياسيين والخبراء سيواصلون أعمالهم حتى نهاية الاسبوع.

وقد اكد نتانياهو في خطابه امام الكونغرس الثلاثاء ان الاتفاق الذي يجري تحضيره بين ايران والقوى الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين والمانيا) لن يمنع ايران "من امتلاك السلاح الذري".

واعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي لم يستقبل نتانياهو خلال زيارته الى واشنطن، ان نتانياهو "لم يقدم بديلا قابلا للتطبيق. لم نتوصل الى اتفاق بعد. لكن اذا نجحنا فسيكون ذلك أفضل اتفاق ممكن مع ايران لمنعها من امتلاك سلاح نووي".

ويناقش مجلس الشيوخ الاميركي اعتبارا من الاسبوع المقبل اقتراح قانون يلزم الرئيس باراك أوباما بأن يحيل الى الكونغرس اي اتفاق دولي يتم ابرامه حول الملف النووي الايراني، كما اعلن رئيس الغالبية الجمهورية في المجلس الثلاثاء.

وبعيد خطاب القاه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو امام الكونغرس الاميركي، قال السناتور ميتش ماكونيل انه سيدرج على جدول اعمال مجلس الشيوخ اقتراح قانون يمنع الرئيس باراك أوباما من تعليق اي من العقوبات المفروضة على ايران، وذلك لمدة 60 يوما من تاريخ ابرام اتفاق بين دول مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين الى جانب المانيا) وايران. وقال ماكونيل ان اقتراح القانون "سيكون على جدول اعمال مجلس الشيوخ الاسبوع المقبل".

وأضاف انه اذا انتهت فترة الستين يوما التالية لابرام الاتفاق، ولم يصوت الكونغرس ضده، تكون لاوباما مطلق الحرية في تطبيقه وتعليق العقوبات المفروضة على ايران.

وبالتالي فان اقتراح القانون يمنح الكونغرس مدة ستين يوما لنقض الاتفاق مما يقلص هامش المناورة للرئيس باراك اوباما في هذا المجال.

ويرفض البيت الابيض رفضا باتا طلب موافقة الكونغرس على الاتفاق، مشددا على ضرورة ان تكون للرئيس مطلق الصلاحيات خلال المفاوضات.

وقال ماكونيل ان "الكونغرس والاميركيين يجب أن يكونوا ايضا جزءا من هذا النقاش". وبالتوازي ستدرس اقتراح القانون لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ برئاسة بوب كروكر الذي شارك في وضعه مع عدد من زملائه بينهم خصوصا الديموقراطي روبرت مينينديز. ولم يحدد في الحال اي جدول زمني للتصويت على الاقتراح.

1