الخارجية البريطانية تتواصل مع الشرق الأوسط بمنصات أخبار عربية

الخميس 2016/04/07
إدوين سموأل: النشرة سوف تركّز على أخبار ميدانية حول إلحاق الهزائم بداعش

دبي- أعلنت وزارة الخارجية البريطانية عن إطلاق نشرات إخبارية موجزة باللغة العربية على شبكات التواصل الاجتماعي “بهدف تعميق التواصل مع الجمهور العربي وإيصال أنشطة وأخبار الحكومة البريطانية في المنطقة إلى أكبر عدد ممكن من الناس وبأحدث الوسائل التقنية المتوفرة”.

وقال مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي إن “النشرة الإخبارية ستكون موجزة بحيث تقدم أهم الأخبار والأنشطة للحكومة البريطانية في الشرق الأوسط بأسلوب إخراجي متطور”. وأضاف في بيان “بدأ إطلاق النشرة الأولى الأربعاء على حسابات الخارجية البريطانية بالعربية على تويتر وفيسبوك”.

وقال إدوين سموأل المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “النشرة الأولى سوف تركّز على أخبار ميدانية حول إلحاق الهزائم بتنظيم داعش في عدد من الأماكن بالعراق وسوريا”.

وأشار إلى أن “النشرة سوف تتطور لاحقا لتكون هناك نشرات إخبارية عامة وأخرى خاصة فقط بالأخبار حول محاربة تنظيم داعش فكريا وعسكريا وماليا، وستكون هناك نشرات بأصوات إذاعية”.

وأضاف “نسعى للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس في المنطقة من أجل إيصال أخبار وأنشطة الحكومة البريطانية لهم عبر استخدام تقنيات ووسائل متطورة يفضّلها متابعو وسائل الإعلام الاجتماعي حيث أن مقاطع الفيديو من أبرز المحتويات التي يفضل قراء فيسبوك متابعتها”.

وتابع سموأل “لدينا العديد من الخطط الإعلامية الخاصة بالوصول إلى الجمهور العربي عبر وسائل التواصل هذا العام، وسنعمل على إطلاقها تباعا”. وفيما تتوجه بريطانيا إلى الجمهور العربي في الشرق الأوسط، اتخذت عدة دول أوروبية مبادرات إعلامية للتواصل مع الوافدين الجدد إليها بعد موجة اللجوء الكثيفة التي اجتاحتها.

وظهرت العديد من المنصات الإعلامية لمخاطبة اللاجئين والتواصل معهم وشرح قوانين البلاد سعيا إلى إدماجهم والتكيف مع الواقع الجديد، فأطلقت القنوات والصحف بالعربية والمواقع والتطبيقات للاجئين.

وفي ديسمبر من العام 2015 أعلنت قناة دويتشه فيله الألمانية إطلاق نسختها الفضائية الناطقة بالعربية. كما اتخذت 8 قنوات تلفزيونية هولندية، قرارا بفتح قناة مختصة لمساعدة اللاجئين الواصلين إلى هولندا في الاندماج في المجتمع المحلي عن طريق تعريفهم بتاريخ البلاد وثقافتها ولغتها.

واستمر هذا التوجه في اليونان التي أعلنت شبكة “إ.ر.ت” التلفزيونية مؤخرا برنامج “الأخبار للاجئين” باللغة العربية والذي يتحدث من خلاله الصحافيون عن الأوضاع على الحدود اليونانية المقدونية وفي مخيم إيدوميني للاجئين.

18