الخام الأميركي يعارض خام برنت ويتجه للارتفاع

الجمعة 2014/03/21
ارتفاع الخام الأميركي مقابل تراجع أسعار عقود خام برنت

لندن – تراجعت أسعار عقود خام برنت الآجلة أمس، في وقت ارتفع فيه الخام الأميركي الخفيف بعد إشارة رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، إلى أن أسعار الفائدة قد ترتفع العام القادم مما يشير إلى تعزز أكبر اقتصاد في العالم وأكبر بلد مستهلك للنفط. وتاجع الفارق بين الخامين الى نحو 5 دولارات.

ودفعت تصريحات جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الأسهم والسندات للانخفاض يوم الأربعاء، حين رجحت أن ينهي البنك المركزي الأميركي برنامجه الضخم لشراء السندات في الخريف المقبل ويبدأ رفع أسعار الفائدة بعد حوالي ستة أشهر من ذلك.

وفي حين ينظر إلى تقليص إجراءات التحفيز التي أفادت أسعار السلع الأولية كسبب لنضوب السيولة يرى المتعاملون بالسوق في أحدث التوقعات مؤشرا على الثقة في الاقتصاد الأميركي.

ونزل خام برنت في نهاية التعاملات الأوروبية تحت حاجز 106 دولارات للبرميل في حين استقر الخام الأميركي الخفيف فوق 100 دولار للبرميل، مدعوما أيضا ببيانات أظهرت تراجع مخزونات الخام في نقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما.

وقال مارك كينان مدير أبحاث السلع الأولية في آسيا لدى سوسيتيه جنرال “الرأي السائد الآن هو أن تقليص التيسير النقدي يرجع إلى أن الاقتصاد قوي بما يكفي للوقوف على قدميه دون مساعدة.

ورأى “أن المستثمرين اكتسبوا درجة من الثقة من تصريحات يلين. فرغم استمرار الهشاشة فهناك فرصة لنمو اقتصادي حقيقي وهو ما سيدعم السلع الأولية بما فيها النفط.”

11