الخدمات الإخبارية ساحة مغرية لعمالقة الإنترنت

الجمعة 2016/01/29
زمن الأخبار المتسارعة

دبي- تتسابق شركات التكنولوجيا والإنترنت العملاقة لتقديم خدماتها الرائدة والمبتكرة في ميدان الأخبار، باعتباره الأكثر جذبا واهتماما للمستخدمين الباحثين عن كل جديد في هذا المجال.

فأطلقت شركة مايكروسوفت تطبيقا إخباريا جديدا لأجهزة آبل يقدم مجموعة من الأخبار بناء على وظيفة المستخدم وهو شبيه بتطبيق “فيلببورد” أو تطبيق آبل نيوز. حيث يمكن اختيار مجالات معينة كالتصميم أو التقنية وجلب الأخبار من مصادر عالمية.

وذكر موقع “أبل أدفايس” أن التطبيق الجديد يتضمن أخبارا وتقارير متعلقة بتكنولوجيا المعلومات والكهرباء، والتصميم، والأعمال، والصحة، والعقارات، والتعليم، والنقل، والخدمات القانونية والاجتماعية، والطاقة والنفط، والترفيه، وغيرها من المجالات.

ويختلف تطبيق “نيوز برو” عن بقية التطبيقات الإخبارية بأنه يقدم الأخبار حسب الوظيفة وليس حسب الاهتمام ويتم الاتصال بالتطبيق باستخدام أحد موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك أو لينكد إن. أي أن التطبيق موجه للمهنيين المحترفين الذين يريدون أن يعرفوا كل ما يجري في العالم حول مجالات اهتماماتهم.

فيسبوك طلبت من الوكالات الإخبارية التي تعاقدت معها، توفير الأخبار بتنسيق معيّن لاستخدامها بشكل فوري

ويستخدم التطبيق ميزة تسمى “سبيدي” حيث بإمكان المستخدم اختيار أي خبر والضغط عليه ومن ثم اختيار “سبيدي” حينها سيتم عرض الخبر بشكل نصي فقط ودون إعلانات أو أي ملفات أخرى ليتم عرضه بشكل أسرع وأسهل للقراءة.

المميز في تطبيق مايكروسوفت أنه ليس مجرد تطبيق أخبار آخر، أي ليس الهدف منه أن يحل محل فليبورد أو أخبار آبل، بل لديه أسلوب جديد في تصفح المواضيع واختيار ما يهم المستخدم منها. وبفضل خوارزمياته يتعرف على أفضل الأخبار التي تناسب اهتمام المشترك ويعرضها بطريقة تناسب الهواتف الذكية.

على سبيل المثال يمكن اختيار شركة مثل مايكروسوفت، صناعة كاملة كالتجارة الإلكترونية، أو عرض مواضيع مقترحة للاشتراك بها، أو على الأقل تصفح أهم الأخبار والعناوين المتداولة.

وكانت شركة فيسبوك قد سبقت مايكروسوفت في اهتمامها بعالم الأخبار، وأطلقت عدة تطبيقات إخبارية على الهواتف المحمولة، وعقدت شراكات عديدة مع مؤسسات إعلامية لتعزيز خدماتها الإخبارية، لاسيما عندما أطلقت تطبيقها المُخصص لقراءة ومُتابعة الأخبار والذي حمل اسم “نوتيفاي” لمُستخدمي نظام آي أو إس على أجهزة آيفون وآيباد.

وتعاقدت فيسبوك مع أكثر من 70 شريكا إعلاميا لتزويدها بالأخبار من ضمنهم “سي أن أن”، و”بلومبيرغ”، و”فوكس”. بالإضافة إلى وكالات مُتابعة الأرصاد الجوية.
تطبيق "نيوز برو" يختلف عن بقية التطبيقات الإخبارية لأنه يقدم الأخبار حسب الوظيفة وليس حسب الاهتمام

ومكنت المستخدمين من خلال التطبيق تحديد نوعية الأخبار الذين يرغبون بمتابعتها أو تحديد مصادر مُحددة للحصول على تنبيهات منها “فور ورود” أي خبر جديد، حيث يُركّز التطبيق على نظام الإشعارات لتقديم المعلومة للمُستخدم، وبعد الضغط على الإشعار يُمكن الاطلاع على الخبر بشكل كامل من داخل تطبيق نوتيفاي المتوفر مجانًا في متجر تطبيقات آبل.

وطلبت فيسبوك من الوكالات الإخبارية التي تعاقدت معها، توفير الأخبار بتنسيق مُعيّن لاستخدامها بشكل فوري داخل التطبيق، كما نص التعاقد على مُشاركتها جزءا من عائدات الإعلانات التي تُعرض داخل التطبيق.

وقالت جوليان غوتمان، مُديرة التطبيق في فيسبوك، إن الإشعارات أصبحت واحدة من الوسائل التي يعتمد عليها المُستخدم بشكل كبير لمعرفة آخر التطورات وفي أي مكان، ولهذا السبب تُطلق شركة فيسبوك تطبيقها للأخبار بالاعتماد على نظام الإشعارات، حيث يُمكن للمستخدمين الحصول على آخر الأخبار التي يُتابعونها، من المصدر المُفضّل لديهم، وبشكل فوري.

يُذكر أن المُتخصصين في المجال التقني اعتبروا أن تطبيق فيسبوك أحدث سلاح للشركة للانتصار في معركة إعلانات الموبايل، مع التحول المستمر للشركة إلى مجال الموبايل والتي تؤتي ثمارها وتجعلها المنافس الأكثر شراسة لشركة غوغل في هذا المجال.

18