الخرطوم "تسعى" لتنمية متوازنة

الاثنين 2013/11/25
السودان أمام تحديات اقتصادية صعبة

الخرطوم- دعا الرئيس السوداني عمر البشير الى الحد من التضخم والنهوض بالإنتاجية وضمان تنمية متوازنة بين مختلف مناطق السودان الذي يعاني من نزاعات مسلحة ويتخبط في أزمة اقتصادية حادة.

وقال أمام 500 شخص لدى افتتاح الملتقى الاقتصادي الذي نظمته الحكومة ويختتم اليوم إن "التطور الاقتصادي لا يعتمد على توفر الموارد المالية والمادية فقط إنما يحكمه النجاح في القضاء على جذور الازمات والتحديات الأمنية والسياسية والاجتماعية وعوامل تفجر التمرد والنزاع المسلح والصراعات القبلية والعرقية". لكن محللين يقولون إن سياسات الحكومة المتخبطة هي سبب الأزمات الاقتصادية والسياسية.

ويشهد السودان منذ سنتين تضخما متزايدا ونسبة بطالة تجاوزت الثلاثين في المئة. وأوقفت الحكومة التي تفتقر الى السيولة، دعم اسعار الوقود، ما تسبب في ارتفاع اسعارها بنحو 60 بالمئة وأثار في نهاية سبتمبر حركة احتجاج غير مسبوقة منذ توليه البشير الحكم في 1989. ويندرج الكف عن دعم الاسعار في اطار برنامج استقرار اقتصاد اضعفه استقلال جنوب السودان في 2011 ما افقد الخرطوم موارد نفطية تقدر بمليارات الدولار.

وتراجع سعر الجنيه السوداني في السوق السوداء وفقد نصف قيمته تقريبا خلال سنتين وبلغ التضخم رسميا 40 بالمئة الشهر المـاضي. وقال خالد تيجاني رئيس تحرير اسبوعية ايلاف الاقتصادية إن "الوضع الاقتصادي يسير من سيء الى أسوأ".

10