الخرطوم تنفي تورط الرياض في "الربيع السوداني"

الأحد 2013/10/06
السودان يشهد احتجاجات ضد حكم البشير

الخرطوم – نفت وزارة الخارجية السودانية ما تردد عن تورط المملكة العربية السعودية في أحداث "الربيع السوداني"، التـي شهدتها البلاد مؤخرا.

وأكدت الخارجية السودانية على قوة علاقات الخرطوم بكل دول الخليج العربي.

وقال بيان صادر عن الوزارة "علاقات السودان بكل دول الخليج علاقات راسخة تقوم على ثوابت وأسس متينة قوامها روابط الأخوة والعقيدة والثقافة والرؤى المشتركة والصلات الشعبية العميقة".

وقد عبر عن ذلك الدعم المستمر من دول الخليج للسودان، حسبما ذكر المركز السوداني للخدمات الصحفية.

وجددت الوزارة في البيان حرصها على صون هذه العلاقات وتطويرها، وأعلنت رفضها لأية محاولة للإساءة لها مهما كانت دوافعها أو منطلقاتها.

وأضاف البيان: "رصدت وزارة الخارجية خلال الأيام الماضية تقارير وتعليقات في الصحف والمواقع الإلكترونية السودانية تتناول علاقات السودان بدول الخليج، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، بطريقة تجافي الحقيقة وتضر بهذه العلاقات الأخوية الراسخة".

وتابع البيان أنه لا صحة مطلقا لما أبرزته إحدى الصحف نقلا عمّا ذكرت أنه تقرير أميركي يزعم وجود صلة للسعودية بالأحداث التي شهدتها البلاد عقب إعلان الإجراءات الاقتصادية الأخيرة.

ونفي البيان ما ورد في عمود يومي لكاتب معروف الجمعة أن دول مجلس التعاون الخليجي رفضت استقبال وزير الخارجية السوداني، على كرتي، حيث لم يكن برنامج الوزير في الفترة الماضية يتضمن زيارة لدولة خليجية لأنه كان في مدينة نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان السودان قد شهد اضطرابات واحتجاجات عنيفة مؤخرا عقب الإعلان عن رفع الدعم عن المحروقات تم خلالها إضرام النار في حافلات ومحطات للتزود بالوقود.

ووفقا لبيانات الحكومة السودانية، فإن 700 شخص اعتقلوا ولقي نحو 34 حتفهم على مدى أسبوع من الاحتجاجات.

2