الخرطوم تنفي علاقتها بجماعة "مشار"

الأربعاء 2014/05/07
بان كي مون يسعى إلى محاولة إيقاف الحرب الدموية المتواصلة في جنوب السودان

الخرطوم - نفت الخرطوم أن تكون لها أية صلة بالمتمردين في جنوب السودان، وذلك ردا على تصريحات مسؤولين من جنوب السودان يتهمون فيها نظام البشير بتسليح مقاتلي ريك مشار في صراع بات يكتسب طابعا عرقيا متزايدا.

وكان قائد جيش جنوب السودان المنتهية ولايته الجنرال جيمس هوث ماي اتهم، الاثنين، الحكومة السودانية بتسليح متمردين في الدولة الوليدة. وقال ماي إنه “ليس سرا” أن حكومة الخرطوم تساند زعيم المتمردين ريك مشار في محاولة لزعزعة استقرار جنوب السودان.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يزج فيها اسم الخرطوم في الصراع الدائر في الدولة الوليدة، فقد اتهم، منذ فترة، مسؤول كبير في جنوب السودان الحكومة السودانية بتقديم الدعم إلى المتمردين.

وتزامنت تصريحات المسؤول مع زيارة يؤدّيها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى جوبا، في محاولة لإيقاف الحرب الدموية المتواصلة بين جماعة مشار وسيلفاكير.

4