الخزامى تساعد البريطانيين على التخلص من توتر الحجر

أجمل حقول الخزامى في بريطانيا تفتح أبوابها أمام الزوار مع قمّة الإزهار في الفترة من يونيو إلى أغسطس.
الأحد 2020/07/12
روائح عطرة تبعث على الاسترخاء

يشهد موسم حصاد الخزامى هذا العام في المزارع البريطانية إقبالا غير مسبوق من قبل الباحثين عن متنفس للتخلص من شهور الإغلاق بسبب تفشي كورونا، كما أن معدل مبيعات هذه النبتة ارتفع بوصفها تساعد على الاسترخاء.

ساسكس (بريطانيا) – مع انطلاق موسم حصاد الخزامى جنوب شرق إنجلترا زاد الإقبال على شراء هذه النبتة من قبل الكثير من البريطانيين الباحثين عن سبل للتخلص من التوتر الذي يعانون منه نتيجة فترة الإغلاق بسبب انتشار فايروس كورونا المستجد.

ويرجع الإقبال الكبير على شراء هذه النبتة إلى كون اختصاصيي الأعشاب غالبا ما يعمدون لاستخدامها منذ القدم لمعالجة العديد من الحالات الخاصة بما في ذلك حالات الاكتئاب والإرهاق العقلي والتوتر والفتور البدني.

وبدأ العاملون في أكبر مزرعة في المملكة المتحدة الواقعة ببلدة شوريهام غرب مقاطعة ساسكس، في جمع الخزامى، حيث ينطلق موسم الحصاد في منتصف يوليو ويستمر حتى أوائل أغسطس، علما وأن ذلك يعتمد على حالة الطقس.

وتعتبر مزرعة “كاستل فارم لافندر” التي تم إنشاؤها في عام 1892 أكبر مزرعة لزراعة نبتة الخزامى في المملكة المتحدة، وتداولت الأجيال المنتمية إلى نفس العائلة مهمّة الاهتمام بها وعلى استقبال الزائرين سنويا. ويشهد الطقس هذه الفترة ارتفاعا في درجات الحرارة سمح ببدء الحصاد، حيث وصلت درجة الحرارة هذا الأسبوع في المملكة المتحدة إلى 26 درجة مئوية.

ووفقا لصحيفة مترو البريطانية، قال الخبير في مكتب الأرصاد الجوية، سايمون بارتريدج، لأولئك الذين يخططون لزيارة منطقة سيفينواكس الواقعة غرب محافظة كنت، إن ارتفاع درجة الحرارة سيبقى مستمرا خلال الفترة القادمة.

وأضاف “هناك ضغط مرتفع على النصف الجنوبي من المملكة المتحدة، مما يمنحنا طقسًا جافا ورائعا ودافئا هذا الأسبوع”.

مزارع الخزامى تجذب الزائرين للسير فيها
مزارع الخزامى تجذب الزائرين للسير فيها

ويمكن للراغبين في زيارة مزارع الخزامى حجز جولات إرشادية للحقول عبر الإنترنت. فقد تأخرت خطط فتح المزارع هذه السنة أمام الجمهور ليتمتعوا بمشاهدة مراحل الحصاد بسبب الجائحة.

وتفتح أجمل حقول الخزامى في البلاد أبوابها أمام الزوار مع قمّة الإزهار في الفترة من يونيو إلى أغسطس.

وتبيع العديد من المزارع منتجات محلية الصنع مثل الزيوت العطرية ومستحضرات التجميل الطبيعية. وتحظى فترة الحصاد بإقبال كبير من قبل الباحثين عن فرص للاسترخاء وسط بحر متموّج من اللون الأرجواني والبنفسجي والشمس الساطعة.

وتجذب مزارع الخزامى الزائرين للسير فيها، ولتمضية عطلات نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى أن التصوير الفوتوغرافي غير ممنوع هناك. وتصل مدّة الجولة الواحدة بين نباتات الخزامى مترامية الأطراف إلى حوالي ساعة رفقة مرشدين يرافقون زائري الحقول.

ويوصي الخبراء الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أن يكونوا حذرين، لأنهم يتوقعون أن ترتفع مستويات حبوب اللقاح في الأسبوع المقبل، ومع توقعات بأن تكون المزارع قبلة الكثير من الراغبين في التخلص من تبعات الحجر الصحي والإرهاق النفسي بسبب كورونا.

ووصلت النباتات التي يتم حصادها حاليا إلى ذروة إزهارها، وقد ساعدها الطقس الدافئ والجاف في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

24