الخطة الإعلامية العربية لمواجهة التطرف مشتتة وتفتقر للتنسيق

الخميس 2015/10/08
محمد المومني: هناك تحد مع الشركات المزودة للإنترنت، في إيقاف الدعم الإلكتروني للإرهاب

عمان - انتقد وزير الإعلام الأردني محمد المومني ضعف الجهود العربية في مواجهة الدعاية المتطرفة، وغياب التنسيق في المنطقة العربية، مع تفاقم المخاطر حول استدراج الشباب من قبل المجموعات الإرهابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المومني، إن الجهد الفكري والإعلامي، الذي ينفذ لمواجهة الفكر الظلامي، لا يرقى إلى مستوى التحدي، ويعاني من التشتت وضعف مستوى التنسيق في المنطقة العربية.

وأضاف أثناء مشاركته في مؤتمر عقد بالعاصمة الأردنية عمّان، أول أمس، حول الجهود العربية لمكافحة التطرف إعلاميا، “أن هناك تحديا مع الشركات المزودة لخدمة الإنترنت، في إيقاف الدعم الإلكتروني لظاهرة الإرهاب”. وأكد أن الإنترنت يجب أن تستخدم لخير الإنسانية وليس من قبل المنظمات الإرهابية.

وانطلقت في عمّان الثلاثاء، فعاليات مؤتمر “دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب” بمشاركة خبراء ومختصين عرب، إضافة إلى فريق الخبراء الدائم في جامعة الدول العربية، المعني بمتابعة دور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب.

وقالت رئيسة قطاع الإعلام والاتصال في جامعة الدول العربية، هيفاء أبوغزالة “إن الإرهابيين يعمدون إلى التسلح بوسائل الإعلام المختلفة لتسويق أغراضهم وغاياتهم وتوظيفها في تضليل الأجهزة الأمنية واكتساب السيطرة على الرأي العام”.

ويشارك في أعمال المؤتمر خبراء ومختصون من دول مثل السعودية، مصر، البحرين، الجزائر، العراق، عُمان، فلسطين، ليبيا، فضلا عن الدولة المضيفة الأردن.

ويسعى المؤتمر بحسب منظميه إلى متابعة دور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، من خلال جهد عربي مشترك، وإبراز الدور العربي لتغيير الصورة النمطية عن العرب والمسلمين.

وأشار المومني إلى أن جامعة الدول العربية تبنت ميثاق الشرف الإعلامي العربي والاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب بعد ما يزيد على عام على محاربة الإرهاب، مؤكدا ضرورة الشراكة والتكامل بطريقة حقيقية مع وسائل الإعلام العربية والعالمية وبجهود الخبراء والمعنيين لمواجهة الوسائل الأخرى التي يتخذها أعداء الإنسانية للنيل من هويتنا وتاريخنا. ودعا إلى إعداد الخطط والبرامج وإجراء الحوارات التي من شأنها الحد من أسباب ومسببات التطرف والإرهاب، وتعمل أيضا على تجفيف منابع التطرف والاعتداء والغلو التي تؤدي إلى تفشي الإرهاب وانتشاره في كل مناحي الحياة.

18