الخطوط السعودية تعود إلى بغداد

الثلاثاء 2017/10/31
خطوة لتعزيز التعاون

بغداد - بدأت شركة الخطوط الجوية السعودية المملوكة للدولة أمس في تسيير أولى رحلاتها إلى العراق بعد توقف استمر لنحو 27 عاما.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الشركة ستسيّر رحلات للعراق بشكل منتظم وأن “صالح الجاسر المدير العام للشركة رافق الصحافيين والركاب في أول رحلة غادرت من مدينة جدة إلى العاصمة بغداد”.

وتوقفت الرحلات الجوية بين السعودية والعراق منذ قيام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بغزو الكويت في عام 1990.

وأعدّت الخطوط السعودية للنقل الجوي احتفالا بالمناسبة حيث تم خدمة الضيوف وإنهاء إجراءات سفرهم عبر منصة خدمة خاصة، وتم تسليم كل ضيف وثيقة السفر على الرحلة الافتتاحية بعد إعادة التشغيل الرسمي والرحلات المنتظمة للناقل الوطني بين السعودية والعراق.

وأقلعت طائرة الشركة من مدينة جدة إلى بغداد، بعد نحو أسبوعين من قيام شركة طيران “فلاي ناس” المنخفضة الكلفة بأول رحلة تجارية بين الرياض وبغداد منذ عام 1990.

ويأتي إعلان الناقلة السعودية بعد أن قررت الرياض الشهر الجاري تشكيل لجنة تجارة مشتركة مع العراق بعد زيارة قام بها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الرياض في إطار أول اجتماع للمجلس الاقتصادي التنسيقي المشترك والذي يرمي لتعزيز العلاقات بين البلدين.

ويسعى العراق إلى تحقيق مكاسب اقتصادية من توثيق علاقاته مع الرياض مع مواجهة البلدين لانخفاض في اسعار النفط، فيما تسعى الرياض لمواجهة تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة وضمنها العراق. وتخطط شركة “فلاي ناس” تسيير رحلات منتظمة بين العديد من المطارات السعودية والعراقية.

وتريد السعودية استمالة بغداد سعيا لكبح النفوذ إيران المتنامي في المنطقة. وفي أغسطس الماضي، أعلنت الدولتان افتتاح المعابر الحدودية بين البلدين أمام حركة التجارة للمرة الأولى منذ مطلع تسعينات القرن الماضي.

11