الخطوط الفرنسية والبريطانية توقفان الرحلات إلى طهران

الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الفرنسية تقرران إيقاف جميع الرحلات إلى طهران في الشهر المقبل.
الجمعة 2018/08/24
انعدام الجدوى الاقتصادية بالذهاب إلى إيران

لندن - أعلنت الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش أيرويز) والخطوط الفرنسية أمس إيقاف جميع الرحلات إلى طهران في الشهر المقبل لزوال الجدوى التجارية.

وقالت بريتش أيرويز في بيان “سنعلق رحلاتنا من لندن إلى طهران لأنها ليس لها جدوى تجارية حاليا” مضيفة أن آخر رحلاتها ستكون في 23 سبتمبر المقبل.

وقدمت الشركة اعتذارها إلى المسافرين الذين كانوا يعتزمون السفر إلى إيران، وقالت إنها تجري مناقشات مع شركات جوية شريكة لعرض حجوزات جديدة على زبائنها، أو إعادة ثمن التذاكر.

وذكرت أن الرحلة الأخيرة إلى طهران ستكون في 22 سبتمبر والتي ستعود من العاصمة الإيرانية في اليوم التالي. وكانت الشركة استأنفت رحلاتها إلى إيران قبل سنتين لدى تخفيف العقوبات على إيران.

وبعد نحو ساعة من إعلان الخطوط البريطانية قالت شركة الخطوط الجوية الفرنسية أنها سوف تعلق رحلاتها إلى إيران اعتبارا من الشهر المقبل. وقالت إن السبب هو “انعدام الجدوى الاقتصادية لتلك الرحلات”.

وكانت الشركة قد خفضت رحلاتها بالفعل بين باريس وطهران من ثلاث رحلات أسبوعيا إلى رحلة واحدة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكانت عشرات الشركات الكبرى قد انسحبت من إيران مثل توتال الفرنسية وشركة ديملر الألمانية، الأولى عالميا على صعيد السيارات والشاحنات، فيما تستعد شركة بيجو ستروين الفرنسية لتعليق أنشطتها.

وفي قطاعات أخرى، أوقفت مجموعة إير ليكيد الفرنسية للغاز الصناعي أنشطتها التجارية في البلاد، فيما انسحبت شركة توتال النفطية الفرنسية العملاقة من مشاريعها الاستثمارية التي تناهز مليارات الدولارات في إيران.

ويأتي قرار شركات الطيران من دول عدة وقف الرحلات مع طهران، بعد أن قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

10