الخطوط الملكية المغربية توشح بجائزة "الخمس نجوم الماسية"

الأربعاء 2013/09/25
جوزيف سينك يسلم الجائزة للمدير العام للشركة الوطنية ادريس بنهيمة

الرباط- منحت الأكاديمية الأميركية لعلوم الضيافة جائزة "الخمس نجوم الماسية العالمية" المرموقة لشركة الخطوط الملكية المغربية. وخلال حفل نظم بمقر الشركة بهذه المناسبة، سلم رئيس هذه الأكاديمية جوزيف سينك الجائزة للمدير العام للشركة الوطنية ادريس بنهيمة، مكافأة لها على الإنجازات التي حققتها المجموعة المغربية في مجال الضيافة، خاصة على متن رحلات لمسافة طويلة تربط بين المغرب وأميركا الشمالية.

وأوضحت الشركة الوطنية، في بلاغ، أن هذه الجائزة تأتي لتكريس المشاريع الكبرى التي باشرتها مؤخرا الشركة بهدف تحسين الخدمات التي تقدمها. وأشارت الشركة إلى أنه تم وضع برنامج للتكوين حول العلاقة مع الزبون يمتد لمدة سنة لفائدة 2700 متعاون بالمجموعة على اتصال مع الزبناء، وإنجاز ورش لتجديد مقاعد الطائرات، الذي يتوخى القيام بإصلاح كامل يشمل 29 طائرة، 25 منها من طراز "بوينغ 737 جيل جديد" و3 "بوينغ 767" و1 "بوينغ 747 "، بهدف جعل المقاعد أكثر راحة وتنويع وسائل الترفيه على متنها من أجل رحلة ممتعة.

كما باتت الطائرات التي تقوم برحلات لمسافات طويلة (خاصة بي 767) مجهزة بشاشات فردية تقترح مئة برنامج يقدم آخر الإنتاج السينمائية العالمية وأفلام وثائقية وسلسلات تلفزية وألعاب فيديو وأيضا برامج للأطفال، وربيرتوار غني بألوان موسيقى متنوعة عالمية وعربية ومغربية يضم أزيد من 150 ألبوم.

وأكد المدير العام الدولي لهذه المؤسسة لوكا سيمينياتي أن "قرار منح الجائزة للخطوط الملكية المغربية جاء بناء على نتائج تقارير حول رحلات الشركة المغربية أنجزها خبراء وأعضاء الأكاديمية الأميركية لعلوم الضيافة"، مبرزا أن "الجهود المتواصلة التي تبذلها الخطوط الملكية المغربية بهدف تحسين خدماتها والرقي بها إلى مستويات عالية من خلال الاستجابة لأفضل المعايير الدولية، تستحق المكافأة من قبل الأكاديمية". وشرعت الأكاديمية الأميركية للضيافة في سنة 1949، في مزاولة نشاطها كوكالة للتنقيط قبل تطوير نطاق تدخلها، لتصبح الهيئة الدولية الوحيدة التي تكافئ خدمات السافر الفاخر.

10