الخوف يقف حاجزا أمام بلوغ الثراء

الثلاثاء 2015/11/24
البحث على الاطمئنان يحقق رخاء الإنسان

واشنطن - كشفت دراسة أميركية أن تحقيق الرخاء يرجع إلى مدى الشعور الذي يحمله الإنسان تجاه المال. وهدفت الدراسة إلى مساعدة الفرد على إدراك شعوره الحقيقي في ما يتعلق بالمال، ويتضمَّن ذلك اكتشاف بعض المعتقدات المرتبطة بالمال والتي قد تكون مخزنة في العقل الباطن أو نتيجة خبرات سابقة هي المسؤولة عن إعاقة الفرد في الحصول على ما يريد من المال.

وأكدت الدراسة أن مصطلح المال قد يكون مرتبطًا بالعديد من الأشياء سواء الإيجابية أو السلبية وهي التي تحدد قدر المال الذي يحصل عليه الفرد. وتم اجراء اختبار على مجموعة من الأشخاص ربط فيها بين كلمة “المال” وبعض الكلمات الأخرى مثل “الآباء والأمهات و العمل والموت”.

وكشف فراسا، أحد الباحثين الذين أنجزوا الدراسة، أن الخوف قد يكون له دور أساسي في منع وصول المال إلى الإنسان وفي حال إدراكه لذلك عليه أن يبحث دائمًا على الاطمئنان حتى يتدفق المال إليه بسهولة.

وقال أحد المشاركين في الدراسة إنه تربى وسط أسرة ميسورة الحال، ولكن في مرحلة المراهقة تعرضت أسرته إلى العديد من المشكلات المادية، الأمر الذي جعله يشعر بالخوف حتى في الفترات التي تحسن فيها وضع أسرته المالي، وكان دائما يراوده الشك بأن الأمور لم تستقر كثيرًا وأنه سيعاني من الأزمة المالية من جديد.

وأوضحت الدراسة أنه عندما ذُكرت كلمة المال مع كلمة الموت، اكتشفت إحدى الحالات التي شملتها الدراسة أن سبب صعوبة حصولها على المال وعدم قدرتها على الادخار ترجع إلى وفاة أحد أطفالها الصغار، حيث تسبب لها ذلك في فقدان الأمل في المستقبل، لذلك من داخل أعماقها لم تكن لديها الرغبة الحقيقية في الحصول على المزيد من المال.

وقال الدكتور براد كلونتوز، والذي يشغل منصب أستاذ مشارك في التخطيط المالي الشخصي في جامعة كانساس: لا بد أن يدرك الفرد هدفه الحقيقي وأن يكون صادقًا مع نفسه وبعد ذلك يجد لنفسه حلًا ليبدأ في تغيير أفكاره ومعتقداته القديمة التي تعوقه عن تحقيق الثراء الذي يتمناه.

21