الدار البيضاء عاصمة الموضة في شمال أفريقيا

الأحد 2013/11/17
المغرب يشهد تنظيم مناسبات ومسابقات سنوية في الموضة

الدار البيضاء ـ أكد موقع بريطاني متخصص في الموضة أن سوق الموضة بالمغرب يعتبر في الوقت الراهن أكثر تطورا، مقارنة مع العديد من أسواق الموضة في البلدان العربية. ويشهد المغرب تنظيم مناسبات ومسابقات سنوية في الموضة، من بينها أسبوع "فيستي مود"، الذي يرتقب أن ينظم دورته الثامنة خلال السنة الجارية، حيث يتيح للعارضين ومصممي الموضة المغاربة، رجالا ونساء، الاحتكاك بنظرائهم من كافة بلدان العالم. واعتبر المصمم المغربي الشاب المهدي بركاش، أن مثل هذه اللقاءات تعد إيجابية بالنسبة إلى الموضة بالمغرب من ناحيتين، كونها تتيح إمكانية التعارف والاحتكاك بعارضين ومصممين عالميين، وثانيها أنها تجعل من المغرب قبلة رئيسة لهؤلاء المصممين. وأضاف أن مثل هذه التظاهرة السنوية للموضة يمكنها أن تعزز من حظوظ مدينة الدار البيضاء لتتبوأ مكانة عاصمة الموضة في شمال أفريقيا، على غرار العواصم العالمية الأخرى مثل باريس ونيويورك وميلانو ولندن وغيرها. ويُعرف المغرب بعدد من أبرز مصممي الموضة، يلقبون بسفراء الموضة المعاصرة المغربية في العالم، من قبيل المصممة فضيلة الكادي، وسعيد محروف المتخصص في تصميم البذلات الرجالية، والحاصل على شهادات أكاديمية عالمية. واتسمت العديد من المدن المغربية الكبرى بإنشاء متاجر تجارية راقية كبرى، حيث اهتمت بترويج العلامات التجارية المشهورة في عالم الموضة، من خلال تنفيذ اتفاقيات ثنائية مع دور الموضة في أوروبا.

21