الداعية محمد العريفي يستغل دعم أردوغان للمتشددين ليقتحم مساجد تركيا

الأربعاء 2014/09/03
العريفي ينفث سمومه المتطرفة في تركيا

أنقرة – فتحت السلطات التركية تحقيقا رسميا بعد شكوى تقدم بها نائب مفتي مدينة طرابزون ضد الداعية السعودي المتطرف محمد العريفي، إثر إلقاء الأخير خطبة الجمعة في مسجد تركي قالوا إنه خالف فيها القانون.

وقالت وكالة جيهان التركية، إن السلطات أطلقت تحقيقا حول إلقاء الشيخ محمد العريفي خطبة الجمعة بأحد المساجد الواقعة في بلدة أوزون جول في مدينة طرابزون المطلة على البحر الأسود، شمال تركيا.

وأوضحت الوكالة، أن النائب السابق لحزب العدالة والتنمية عن مدينة طرابزون عاصم أيكان كان من بين الحضور أثناء الخطبـة التي ألقاها الشيــخ العريفـي بالمدينـة.

ويرى مراقبون أن الداعية السعودي استغل دعم أردوغان للإخوان وللمتشددين ليصول ويجول في مساجد تركيا ويلقي خطبه التحريضية، خاصة وأن تركيا تعدّ ملاذا آمنا لأصحاب الأفكار المتطرفة فالعديد من قياديّي التنظيم العالمي للإخوان المسلمين تمكنوا من الحصول بسهولة على اللجوء السياسي فوق الأراضي التركية والمؤتمرات الإخوانية تُقام بمعية حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم، كما أن مصادر إعلامية كشفت أن تركيا تدعم داعش الذي يمتلك مكتبا غير رسمى فى مدينة إسطنبول بشمال غربى تركيا وتنظم من خلاله عمليات دعم وإمداد الجماعة فى سوريا والعراق بالعناصر الأجنبية.

وصرح نائب مفتي المدينة أحمد طوق دمير بأن إلقاء الخطبة من قبل الشيخ العريفي مخالف للقانون، على حد وصفه.

وأشارت الوكالة إلى أن الشيخ العريفي كان في جولة سياحية بمنطقة بحيرة أوزون جول الواقعة بمدينة طرابزون شمال تركيا.

السلطات التركية تفتح تحقيقا رسميا بعد إلقاء الداعية العريفي خطبة الجمعة

ونقلت الوكالة عن صحيفة “طرف” التركية أن نائب مفتي المدينة أحمد طوق دمير وجَّه باتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق في الواقعة، موضحا أن ذلك يعد مخالفة للقانون، خاصة أن العريفي معروف بخطبه التحريضية التي دفعت دولا مثل إنجلترا وسويسرا إلى منعه من دخول أراضيها.

يذكر أن السلطات البريطانية أصدرت قرارا بمنع دخول محمد العريفي إلى أراضيها باعتباره يدعو إلى التطرف والإرهاب.

وقد جاء على لسان القنصل البريطاني في إنجلترا أن المملكة المتحدة لا ترحب بأصحاب الأفكار المتطرفة ولن يدخلوا أراضيها وذلك في إشارة إلى الداعية السعودي.

وأكدت العديد من التقارير الإخبارية المتطابقة أن سبب اعتبار محمد العريفي متطرفا هو إلقاؤه محاضرة في عاصمة مقاطعة ويلز وقد حضرها ثلاثة أشخاص ينتمون لتنظيم داعش حيث ظهروا في مقاطع فيديو وهم يرفعون الرايات السوداء.

واعتبرت بريطانيا أن محمد العريفي يلقي محاضرات تحث المسلمين على الانضمام للمجموعات الإرهابية مثل داعش والقتال معهم.

12