"الداهية" رفائيل بنيتز يترك بصمته في مستهل مخططه الجديد

الثلاثاء 2013/08/27
المدرب الأسباني بنيتيز يشيد بفريق نابولي

روما- المدرب المحنك رفائيل بنيتز يسير على الدرب الصحيح ضمن تجربته الجديدة في الدوري الإيطالي، بعدما حقق بداية ممتازة مع فريقه نابولي الإيطالي.

استهل فريق نابولي الإيطالي مشواره في الدوري المحلي بشكل رائع تحت قيادة مدربه "الداهية" رفائيل بنيتز في أول مباراة رسمية بعدما تولى المسؤولية خلفا لوالتر ماتساري المنتقل إلى إنترناسيونالي.

وحقق فوزا ثمينا 3-0 على بولونيا في الجولة الافتتاحية. وأحرز السلوفاكي ماريك هامسيك هدفين بعدما تقدم خوسيه كايخون مهاجم ريال مدريد السابق بالهدف الأول لنابولي الذي احتل المركز الثاني في الموسم الماضي.

وكان هناك الكثير أمام بنيتز ليحتفل به في نابولي إذ بدأ غونزالو هيغوين مشواره مع الفريق بصورة رائعة عقب انتقاله من ريال مدريد، بينما نادرا ما تعرض الحارس بيبي رينا لاختبارات. وقال بنيتز – الذي استمر مدربا لإنترناسيونالي لمدة ستة أشهر فقط في مغامرته السابقة في إيطاليا – "رأيت حصصا تدريبية مثالية وتوقعت هذا الأداء من اللاعبين".

وأضاف "هذا الفريق يمتلك الكثير من المهارة وفي الهجوم بوسعنا استخدام أي مزيج بين (غوران) بانديف وهامسيك وهيغوين وكايخون و(لورينزو) إنسيني. نمتلك القدرة على تغيير الأشياء". وسدد كايخون في إتجاه المرمى مبكرا ثم وضع نابولي في المقدمة في الدقيقة 32 بعد متابعة لتسديدة هامسيك.

أبدى الأسباني سعادته البالغة لأداء فريقه الجيد أمام بولونيا. وقال بينيتيز:"لدينا عدد من المهاجمين ولكل منهم ميزات خاصة، صفات الفريق الخصم تصنع خياراتنا لكي نحقق أفضل نتيجة ممكنة". وأوضح مدرب تشلسي السابق أن التشكيلة التي يضعها تعتمد على الخطط ونقاط قوة وضعف الفريق المنافس.

وألغى حكم المباراة هدفا سجله هيغوين بسبب التسلل بعدها مباشرة قبل أن يحرز هامسيك الهدف الثاني بشكل رائع بعدما شق طريقه وسط الدفاع ثم وضع الكرة في الشباك من زاوية ضيّقة رغم عدم اتزانه. ورغم أن أداء نابولي هدأ في الشوط الثاني إلا أنه استمر في السيطرة على اللعب وحوّل هامسيك تمريرة غوران بانديف العرضية إلى الشباك محرزا الهدف الثالث في الدقيقة 60.

وحقق فريق إنتر إنتصارا بالغ الأهمية ضد نظيره جنوة بنتيجة 2-0. وتمكن يوتو ناغاتومو من تسجيل الهدف الأول لإنترناسيونالي بضربة رأس في الدقيقة 75 وأضاف رودريغو بالاسيو الهدف الثاني بعد انفراد بالمرمى في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وهذه أول مباراة رسمية لانترناسيونالي تحت قيادة ماتساري الذي أصبح سادس مدرب للفريق بعد رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو منذ ثلاث سنوات. وتلقى ماتساري تحية حارة من الجماهير بعدما حل محل المدرب السابق أندريا ستراماتشيوني، الذي قاد إنترناسيونالي إلى احتلال المركز التاسع الموسم الماضي حين خسر سبع مباريات على أرضه.

في المقابل لم يقدم جنوة عرضا قويا في أول مباراة رسمية له تحت قيادة المدرب الجديد فابيو ليفراني، وصمد الفريق حتى قبل ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي للقاء.

وفي مباريات أخرى فاز روما 2-0 على ليفورنو الوافد الجديد في أول مباراة لمدربه رودي جارسيا، بينما أحرز هرنانيس وأنطونيو كاندريفا هدفين في أول 20 دقيقة ليمهدا الطريق أمام لاتسيو للفوز 2-1 على أودينيزي. وتغلب تورينو على ساسولو الصاعد أيضا من الدرجة الثانية 2-0، بينما فاز كالياري 2-1 على أتلانتا وتعادل بارما مع كييفو دون أهداف. وخاض كالياري – الذي لم ينجح في العثور على ملعب مناسب في سردينيا – المباراة في تريستي على الحدود مع سلوفينيا على مسافة نحو ألف كيلومتر من مقره.

23