الدجاج الأسود طعام الأغنياء وتميمة الفقراء

الاثنين 2017/10/16
من أغلى أنواع الدجاج في العالم

جاكرتا- يزداد الاهتمام يوما بعد يوم بالدجاج الأسود الإندونيسي المنشأ الذي يعرف باسم “أيام سيماني” أو “لامبورغيني” التي تعتبر أغلى أنواع الدجاج في العالم وكذلك بيضها، ولونها الأسود يغطي كامل جسمها بل وحتى لحمها وعظامها.

وشهدت سلالة نادرة من الدجاج انتشارا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تميزها عن باقي أنواع الدجاج في العالم بلونها الأسود الذي يكسوها من الداخل “اللحم” والخارج.

وتصل أسعارها أحيانا إلى 2500 دولار للدجاجة الواحدة، فيما يباع بيضها بـ199 دولارا للبيضة الواحدة. ويبيض دجاج “أيام سيماني” سنويا من 70 إلى 90 بيضة، وتفقيسها ينبغي أن يكون اصطناعيا لأن قدرتها على التفريخ ضعيفة. وتحظى بمذاق طيّب، وتؤثر إيجابا على الصحة وحماية القصبة الهوائية، وزيادة مناعة الجسم تجاه الأمراض.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن هذا النوع من الدجاج يخصص للنساء الحوامل في إندونيسيا لاحتواء لحومه على نسبة عالية من الحديد، وأنه يعد رمزا للقوة والثراء.

ويلقى الدجاج الأسود رغبة كبيرة من قبل الأغنياء في الولايات المتحدة والصين والعديد من مناطق العالم، ويعدّ لحمه في الصين طعاما مفضلا للنساء الثريات بعد الولادة، لأنه يعيد طاقتهن بعد أن يفقدن الكثير من المكونات الغذائية خلال فترة الحمل.

وتكتسب هذه السلالة النادرة من الدجاج، لونها الأسود نتيجة لحالة تسمى “fibromelanosis”، تسبّب زيادة التصبّغ، جاعلة الدجاج أسود بالكامل من الريش إلى المنقار وحتى الأعضاء الداخلية.

وجعل هذا اللون الأسود من الدجاج تميمة للحظ، حيث يعتقد الإندونيسيون بأنه يحقق الرخاء والثروة، كما أن تناول الدجاج الأسود يسبب القوة والبركة، ويحمي المناطق الموجود فيها من الشرور والآفات والأوبئة، ما يدفعهم إلى الإكثار من ذبحه في الاحتفالات والأعياد.

وإلى جانب لونه المميز، يحظى لحم الدجاج الأسود بمذاق طيب، فضلا عن تأثيره الإيجابي على الصحة، وزيادة مناعة الجسم تجاه الأمراض. ويصل وزن الديك ما بين 2 إلى 2.5 كلغ فيما تزن الدجاجة ما بين 1.5 و2 كلغ.

24