الدراج توماس يتفوق على هاميلتون وكين

غيرينت توماس يفوز بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) لشخصية العام الرياضية.
الثلاثاء 2018/12/18
أول ويلزي يفوز بالجائزة منذ لاعب كرة القدم رايان غيغز

لندن - فاز متسابق الدراجات غيرينت توماس، بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) لشخصية العام الرياضية، وتلقى أرفع تقدير رياضي بريطاني سنوي في برمنغهام، بعد انتصاره الرائع في سباق فرنسا هذا العام.

وتصدر الويلزي توماس، الذي أصبح سادس بريطاني يفوز بأبرز سباق للدراجات في العالم في آخر 7 سنوات، التصويت، متفوقا على لويس هاميلتون بطل سباقات فورمولا- 1، وهاري كين قائد منتخب إنكلترا لكرة القدم. وتوماس هو أول ويلزي يفوز بالجائزة منذ لاعب كرة القدم رايان غيغز، في 2009.

وتوجت الجائزة يوما سعيدا لتوماس البالغ من العمر 32 عاما في نهاية أسبوع مضطرب أعلنت فيه شبكة سكاي التلفزيونية، التي ترعى فريق سكاي للدراجات، أنها ستنهي ارتباطها بالفريق في نهاية 2019. وبهذا القرار سيحتاج الفريق الناجح، الذي فاز بـ8 سباقات كبرى منذ 2012، إلى البحث عن راعٍ آخر لتمويله اعتبارا من 2020، ومواصلة التنافس تحت اسم جديد.

وقال ديف بريلسفورد رئيس فريق سكاي “الفريق منفتح على المستقبل وعلى احتمال العمل مع شريك جديد مع رحيل سكاي في نهاية العام المقبل إذا ظهرت فرصة مناسبة”.

وأضاف “بأي شكل لم تنته الأمور عند هذه النقطة. هناك عام مثير ينتظرنا، وسنفعل كل شيء لتحقيق المزيد من النجاح لفريق سكاي في 2019”. كما أكدت توينتي فيرست سنشري فوكس، التي تمتلك حصة أقلية في فريق سكاي، أن العام 2019 سيكون الأخير لها في رياضة الدراجات.

وتلقى توماس نموذجا من الكأس التي تقدم للفائز من منظمي سباق فرنسا، بعد سرقة الكأس الأصلية من عرض للدراجات. وفي وقت سابق من العام الحالي، أصبح غيرينت توماس زميل فروم ثالث بريطاني يفوز بسباق فرنسا مع فريق سكاي، الذي حقق 322 انتصارا في المجمل منذ تأسيسه.

وفاز غاريث ساوثغيت، الذي قاد منتخب إنكلترا إلى قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم، بجائزة مدرب العام، بينما تم اختيار لاعب الغولف الإيطالي فرانشيسكو موليناري، بطل بريطانيا المفتوحة ونجم فريق أوروبا الفائز بكأس رايدر، شخصية العام الرياضية في العالم.

23