الدراما السورية تنافس في رمضان بأعمال اجتماعية وتاريخية

الدراما السورية تستعد لموسمها الدرامي الرمضاني الذي شارف على الانطلاق بطموحات كبيرة من أجل تعويض الإخفاقات التي تعرّض لها القطاع خلال السنوات الماضية.
السبت 2018/05/12
مسلسل "هارون الرشيد" عمل تاريخي ضخم يعيد الاعتبار إلى الدراما السورية التي تميزت في هذا المجال

استعدت الدراما السورية لموسمها الدرامي الرمضاني الذي شارف على الانطلاق بطموحات كبيرة من أجل تعويض الإخفاقات التي تعرّض لها القطاع خلال السنوات الماضية، بدءا من الانتقادات التي طالت العديد من الأعمال، إلى أزمة التسويق التي كان لها أثرها على طبيعة المنتج الدرامي السوري بشكل عام.

ومن بين الأعمال المنتظرة في رمضان المرتقب، يأتي المسلسل الكوميدي “الواق واق” للمخرج الليث حجو على رأس القائمة، وهو المسلسل الذي تم تصويره في تونس، ويشارك فيه باسم ياخور وسلافة معمار ومحمد حداقي وأحمد الأحمد ورشيد عساف، ومن تأليف ممدوح حمادة الذي يعود إلى التعاون من جديد مع المخرج الليث حجو بعد ابتعادهما لسنوات منذ آخر مسلسل لهما في 2010، وهو مسلسل “ضيعة ضايعة”.

 

يحسب للدراما السورية رغم ويلات الحرب صمودها اللافت في وجه الأزمات الإنتاجية والتسويقية التي ألّمت بها، حيث يحرص القائمون عليها في كل موسم جديد على أن يكون حضورهم كثيفا في المشهد الدرامي العربي بالعديد من الأعمال، فتم التجهيز لعدد من الأعمال الدرامية التي ستعرض في الموسم الرمضاني بتشكيلة متنوعة من النجوم والنجمات.

ويدور المسلسل حول مجموعة من السوريين المهاجرين من جحيم الحرب السورية، غير أن سفينتهم ترسو على جزيرة مجهولة في عرض البحر، فيضطرون إلى العيش معا وتنظيم حياتهم على هذه الجزيرة، غير أن اختلاف هوياتهم وطباعهم يؤجّج الأحداث والصراعات في ما بينهم.

وفي هذا المسلسل يؤدي الفنان رشيد عساف دور ضابط متقاعد يلهمه وجوده على الجزيرة تحقيق طموحه في القيادة والسيطرة، أما باسم ياخور الذي يقوم بدور “كابتن طانوس”، فيتنافس مع عساف على الزعامة في الجزيرة.

وتدخل المخرجة السورية رشا شربتجي السباق الرمضاني بمسلسل “طريق” المأخوذ عن رواية للكاتب المصري الراحل نجيب محفوظ، ومن إعداد سلام كسيري.

ومسلسل “طريق” هو العمل الثاني الذي يجمع بين عابد فهد ونادين نجيم، بعد مسلسل “لو”، علما أن نادين كانت قد اعتذرت عن بطولة الجزء الثاني من مسلسل “الهيبة”، مفضلة أن تطل في “الطريق”، على اعتبار أن الجزء الثاني من “الهيبة” يعطي مساحة أكبر للبطولة الرجالية على حساب البطولة النسائية.

وعلى صعيد الأعمال التاريخية، سيكون المشاهد العربي على موعد خلال الموسم الرمضاني مع عمل تاريخي كبير يعيد الاعتبار إلى الدراما السورية التي تميزت بمثل هذه النوعية من الأعمال الضخمة.

والمسلسل الجديد الذي حمل عنوان “هارون الرشيد” من تأليف عثمان جحا ومن إخراج عبدالباري أبوالخير، وتدور أحداثه حول الصراع الذي عاشه هارون الرشيد عندما استدعاه أخوه الهادي لكي يعزله، لولا تدخل والدته الخيزران، كما يتعرّض للصراعات والدسائس التي كانت تدور في القصر وحوله، وآفاق الحضارة التي شهدتها فترة حكم هارون الرشيد.

والعمل من بطولة قصي خولي وكاريس بشار وعبدالمحسن النمر وكندة حنا وياسر المصري وآخرين.

وتعود الدراما الحلبية من جديد في رمضان من خلال مسلسل “روزنا” للمخرج عارف الطويل والفنان بسام كوسا، وهو من تأليف جورج عربجي.

ويمثل المسلسل عودة جديدة إلى الدراما الحلبية التي تقلّصت مساحتها خلال السنوات الماضية، وتدور أحداثه حول عائلة حلبية نزحت من حلب إلى العاصمة السورية دمشق بسبب الحرب، ويناقش العمل أبعاد الأزمة التي تتعرّض لها الأسر السورية في ظل أجواء الحرب المخيمة وتأثير كل ذلك على العلاقات الاجتماعية والأسرية.

وفي أجواء تراثية تميل إلى الكوميديا تدور أحداث مسلسل “حريم الشاويش” للمخرج أسعد عيد وتأليف هاني زينب، وبمشاركة كل من الفنانين زهير رمضان وأندريه سكاف وحسام عيد وجيني أسبر وعبدالفتاح المزين ونزار أبوحجر وعاصم حواط.

عابد فهد ونادين نجيم يجتمعان مجددا في "طريق"
عابد فهد ونادين نجيم يجتمعان مجددا في "طريق"

ويعالج المسلسل العديد من القضايا الاجتماعية كالجشع والإسراف والتناقض السلوكي للأفراد، وفي هذا المسلسل يؤدي الفنان عاصم حواط دور ابن الحلاق الذي يقع في غرام ابنة الباشا كوثر، والتي تؤدي دورها الفنانة جيني أسبر.

وبين دمشق وبيروت تم تصوير مشاهد المسلسل الاجتماعي “هوا أصفر” من إخراج أحمد إبراهيم وتأليف علي وجيه ويامن الحجلي، والذي يتقاسم أدوار البطولة فيه ممثلون سوريون ولبنانيون.

وتنفي الشركة المنتجة أن تكون لهذا الأمر علاقة بعملية التسويق، بل لكون المسلسل يتناول العلاقة بين عائلات لبنانية وسورية وتأثير الأحداث الجارية على العلاقات بين هذه العائلات والأسر.

و”هوا أصفر” هو كناية عن حال المنطقة ككل، حيث يتصارع الحب والكراهية، ومن بين المشاركين في هذا المسلسل الفنانة سلاف فواخرجي ووائل شرف ويوسف الخال ويامن الحجلي وحلا رجب وفادي صبيح ومجدي مشموشي ومجموعة كبيرة من النجوم والنجمات.

ومن جهة أخرى يخوض المخرج محمد وقاف ثاني تجربة إخراجية له بعد مسلسله “حكم الهوى” الذي عرض في 2017 من خلال مسلسل “وهم” من تأليف فايز بشير وبمشاركة نخبة من النجوم، منهم صفاء سلطان وليليا الأطرش وعلاء قاسم وزهير رمضان ومحمد الأحمد، وهو مسلسل اجتماعي يدور حول التغيّرات التي طرأت على المجتمع السوري بعد الأحداث الأخيرة، وكيف مثلت الهجرة خارج الوطن هاجسا يراود الكثير من الأسر في الداخل السوري.

13