الدراما اللبنانية تدخل المنافسة الرمضانية بمسلسلات رومانسية

الدراما اللبنانية تدخل المنافسة في رمضان الحالي بتشكيلة متنوعة من الأعمال الدرامية التي تضم العديد من النجوم والنجمات اللبنانيات.
الخميس 2018/05/17
تيم حسن في دور جبل بمسلسل "الهيبة"

من المنتظر أن يتقاسم النجوم اللبنانيون والسوريون الكعكة الرمضانية لهذا العام، وهم الذين يشتركون في أكثر من عمل درامي لبناني، أو بعبارة أدق، لبناني سوري مشترك، كل حسب نجوميته وفرصه المتفاوتة في الظهور على حلبة السباق الرمضاني، ونستعير هنا لفظ حلبة من عالم المصارعة كون الموسم الرمضاني يمثل بالفعل صراعا تنافسيا وحقيقيا لمعظم النجوم المشاركين في هذا السباق للفوز بأعلى نسبة للمشاهدة واهتمام الجمهور، ليس في الداخل اللبناني فقط، بل وعلى المستوى العربي كذلك، فلم يعد خافيا سعي صناع الدراما اللبنانية بكل طاقتهم للمنافسة أيضا على الصعيد العربي.

وعلى رأس هذه الأعمال يأتي الجزء الثاني من مسلسل “الهيبة” والذي يحمل عنوان “الهيبة – العودة” للمخرج سامر برقاوي، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول.

ويدور المسلسل حول صراع النفوذ على تجارة السلاح والتهريب، وتجري أحداثه في مناطق الحدود بين سوريا ولبنان، ويحمل الجزء الجديد العديد من التغييرات والمفاجآت على صعيد الأحداث، وكذلك على مستوى النجوم المشاركين بعد اختفاء بعضهم، وانضمام آخرين.

ولعل أهم هذه التغييرات يتمثل في خروج الفنانة نادين نسيب نجيم ودخول نيكول سابا لتلعب نفس الدور، وهو دور عاليا في الجزء الأول، إضافة إلى ذلك ينضم إلى العمل فنانون آخرون بينهم ختام اللحام وفاليري أبوشقرا وميشال حوراني، والمسلسل من تأليف هوزان عكو وبطولة النجم السوري تيم حسن.

ومن بين ما ينتظر الجمهور اللبناني أيضا في رمضان الحالي الجزء الثاني من مسلسل “الحب الحقيقي”، نظرا لارتباطه بأحداث الجزء الأول، والمسلسل من بطولة باميلا الكيك ونيكولا معوض، ومن إخراج جوليان معلوف.

ويدور العمل حول نورا التي تلعب دورها الفنانة باميلا الكيك، وهي فتاة جامعية تعيش مع أسرتها الأرستقراطية المكونة من أمها ووالدها وشقيقها، ترتبط نورا بعلاقة حب مع شاب متوسط الحال اسمه رامي والذي يقوم بدوره الفنان نيكولا معوض، وهو يتنافس على حبها مع شاب آخر ثري تدفع به الأم في طريق ابنتها، هو راكان الذي يلعب دوره الفنان جوليان فرحات.

وبين الرومانسية والكوميديا الخفيفة تطالعنا هذا العام الفنانة اللبنانية ماغي بوغصن في مسلسلها الجديد “جوليا”، والذي تدور أحداثه حول امرأة مصابة بتعدد الشخصيات، وحين تلجأ لطبيب نفسي من أجل معالجتها يشتبك الاثنان معا في علاقة معقدة تشكل أحداث المسلسل.

ويشارك ماغي بوغصن بطولة المسلسل كل من الفنان السوري قيس الشيخ نجيب ومي صايغ ووسام صباغ، وهو من تأليف مازن طه وإخراج إيلي حبيب.

ومن بين الأعمال الرمضانية أيضا يأتي مسلسل “تانغو” الذي يقوم بدور البطولة فيه الفنان السوري باسل خياط، إلى جانب مقدمة البرامج اللبنانية دانيلا حنا التي تخوض تجربة التمثيل لأول مرة من خلال هذا المسلسل، وهو من إخراج رامي حنا الذي يعود مرة أخرى للإخراج بعد غياب سنوات عن العمل الدرامي.

"الحب الحقيقي" يستكمل جزءه الأول وهو عمل من بطولة الفنانة باميلا الكيك ونيكولا معوض وجوليان فرحات
"الحب الحقيقي" يستكمل جزءه الأول وهو عمل من بطولة الفنانة باميلا الكيك ونيكولا معوض وجوليان فرحات

وتدور أحداث المسلسل حول قصة حب تجمع بين رباعي من راقصي التانغو يتحدثون فيها عن تجاربهم الشخصية، ويطرح المسلسل مواضيع مختلفة منها الخيانة والحب والتضحية.

وفي إطار اجتماعي نلتقي أيضا مع مسلسل “موت أميرة” بطولة اللبنانية شيراز، ملكة جمال العالم لعام 2008، ويعود بنا المسلسل إلى ستينات القرن الماضي، حول فتاة فقيرة تتعرّض للعديد من الصعاب في حياتها. ويشارك شيراز في بطولة المسلسل كل من جورج شلهوب وإلسي فرنيني ومازن معضم وكارمن لبس، وهو من تأليف طوني شمعون وإخراج عاطف كيوان.

وفي إطار من الرومانسية يدور عدد لا بأس به من الأعمال الدرامية هذا الموسم، وأول هذه الأعمال هو مسلسل “طريق” والذي تدور أحداثه حول علاقة حب تجمع بين شاب وفتاة ينتميان لطبقتين مختلفتين فكريا واجتماعيا، لكنهما يتحديان الظروف، والمسلسل من بطولة الفنان السوري عابد فهد والنجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم، وإخراج رشا شربتجي.

أما مسلسل “حبيبي اللدود” فيدور حول ابنة زعيم سياسي لبناني تقع في حب شاب ينتمي إلى حزب معادي لوالدها، وهو من بطولة كل من يورجو شلهوب وجوانا حداد ولودي طايع، ومن تأليف منى طايع وإخراج سيزار حاج خليل.

وفي إطار رومانسي أيضا تدور أحداث مسلسل “مجنون فيكي” الذي تشارك فيه المطربة رولا سعد ويوري مرقدي، والذي يخوض أول تجاربه الدرامية، ويدور العمل حول قصة حب تجمع بين كلارا، وهي سيدة ترأس تحرير إحدى مجلات الموضة وشريكها في المجلة، وهو من تأليف فراس جبرا وإخراج رندلي قديح.

وفي نفس الإطار الرومانسي يناقش مسلسل “ومشيت” قضية هجرة الشباب اللبناني إلى الخارج، وهو من بطولة كل من شربل زيادة وسيرينا الشامي وبديع أبوشقرا وأسعد رشدان، ومن إخراج شارل شلالا.

وللكوميديا نصيب أيضا عبر مسلسل “دورة جونية جبيل” للنجمين دانا حلبي وطوني نصير، ومن إخراج علا حيدر.

16