الدراما المغربية تجمع الإنس بالجن

الثلاثاء 2017/06/13
دراما الرعب

الرباط – راهنت القناة الثانية المغربية “دوزيم” ضمن فرجتها الرمضانية لهذا العام على سلسلة مختلفة وغير مسبوقة في الدراما المغربية، من خلال سلسلة “ساكن ومسكون” المنتمية إلى جنس سلسلات الرعب الشهيرة على النطاق العالمي.

والعمل كتبت فكرته فاتن اليوسفي وأخرجه أكتاروس حامد أكساسا، فيما لعب أدوارها طاقم مكوّن من عدة ممثلين مغاربة، من بينهم نور الدين بكر وطارق بخاري وبشرى أهريش وصفاء حبيركو وياسين صواب وأحلام العاقل.

ومع أن فكرة سلسلة “ساكن ومسكون” ليست جديدة، على اعتبار أنها مقتبسة من أعمال عالمية تنتمي إلى دراما الرعب، فإنه لا يمكن إنكار مجهود المخرج أكتاروس حامد أكساسا في سبيل تقديم عمل يمزج بين الكوميديا والرعب، وظف فيه العديد من المؤثرات والتقنيات الخاصة التي تستوجبها مثل هذه النوعية من الأعمال.

ويبرز في السلسلة أيضا المجهود المبذول من قبل الطاقم التقني والفني في كيفية وضع الماكياج لشخصيات العمل، ونوعية الإضاءة المستخدمة وزوايا التصوير.

وتدور قصة السلسلة حول أسرتين تنتمي أحدهما إلى عالم الإنس والثانية إلى عالم الجن، تجدان أنفسهما أمام العديد من الصراعات بهدف بقاء واحدة منهما في البيت، قبل أن يتم التوافق بينهما، من خلال التوصل إلى حل إلى التعايش السلمي في ظل استقرار أسرة الإنس المكوّنة من أب وأم وابنة وابن في الطابق السفلي، فيما تمكث أسرة الجن في الطابق العلوي وهي مكوّنة بدورها من أم وأب وابنتين وابن.

وكتبت نصوص “ساكن ومسكون” بشكل بسيط وسلس، حيث طرحت مؤلفته فاتن اليوسفي العديد من المواقف “المرعبة” التي تجمع شخصيات العمل بناء على كوميديا الموقف وليس “القفشات”، كما جرت العادة في مجموعة من الأعمال الفكاهية المغربية.

16