الدفاع الجديدي يعيش على إيقاع مباراة تاريخية

الجمعة 2014/04/25
الدفاع الجديدي أمام رهان تاريخي

الرباط - يستعد فريق الدفاع الجديدي لخوض مباراة تاريخية تجمعه، غدا السبت، بملعب “العبدي بالجديدة”، ضمن إياب دور الـ16 لكأس الكونفدرالية بنجوم بطل أفريقيا الأهلي المصري.

يجتاز فريق الدفاع الجديدي امتحانا صعبا في مباراة تاريخية تجمعه، غدا السبت، بملعب العبدي بالجديدة، ضمن إياب دور الـ16 لكأس الكونفدرالية. هذه المباراة تكتسي أهمية خاصة بالنسبة إلى الفريق الجديدي الذي يمني النفس بالتأهل إلى دور المجموعتين لأول مرة في تاريخه.

وكان الدفاع الجديدي قد خسر أمام الأهلي في مباراة الذهاب يوم الأحد الماضي 0-1، وينقسم الشارع الكروي فيما يخص حظوظ الفريق الجديدي بين من يرى أن المهام لن تكون سهلة، خاصة وأن الفريق المصري يملك خبرات كبيرة في مثل هذه المباريات مقارنة بممثل الكرة المغربية، فيما يرى الرأي الآخر أن الفريق الجديدي قادر على قلب هذه الخسارة الصغيرة، خاصة وأن الأهلي سيلعب منقوصا من مجموعة من اللاعبين الأساسيين، وهو ما قد يكون له تأثير سلبي على أداء الأهلي.

وبين هذا وذاك ستكون المهام غير سهلة للدفاع الجديدي خاصة وأن ضغط المباراة أصبح قريبا، بسبب مطالب جماهير الجديدي خاصة والمغربي عامة بعدم تضييع الفرصة المتاحة أمام اللاعبين لدخول التاريخ لأول مرة.

ويدخل الفريق الجديدي المباراة محروما من خدمات عادل صعصع قائد الفريق الذي يشكو من إصابة على مستوى الظهر وساليف كيتا الذي خضع لعملية جراحية في الركبة، فيما ستشهد عودة الغابوني لونغوالاما والتشادي سوماح.

وسيكون الدفاع الجديدي مدعوما بجماهيره التي ستحضر بكثافة إلى ملعب العبدي الذي يتسع لـ15 ألف متفرج، حيث هناك إقبال كبير على نقاط البيع، وينتظر أن تجرى المباراة بشبابيك مغلقة، خاصة وأن الجماهير المغربية تواقة لمتابعة هذه المباراة الاستثنائية في تاريخ الفريق الجديدي وكذلك نجوم الأهلي المصري الذين يحظون بشعبية كبيرة في المغرب.

وسيكون الحماس أحد أهم الأسلحة التي سيعتمدها الدفاع الجديدي في مواجهة نجوم الأهلي، وهو ما يميز هذا الفريق الذي تألق هذا الموسم بفضل قوة وحماس لاعبيه، خاصة وأن أغلبهم يشارك لأول مرة في المنافسة الأفريقية، ويدركون بأن مواجهة الأهلي تتطلب جهودا كبيرة لحجز بطاقة التأهل.

المباراة تكتسي أهمية خاصة بالنسبة إلى الجديدي الذي يمني النفس بالتأهل إلى دور المجموعتين لأول مرة في تاريخه

وبدأ الدفاع الجديدي استعداداته، وأجرى أول تمارين له بقيادة المدرب عبدالحق بنشيخة، قبل أن يدخل معسكره بالحوزية بضواحي مدينة الجديدة استعدادا لهذه المباراة القوية من ناحية وللهروب من ضغط الجماهير ووسائل الإعلام من ناحية أخرى.

وتعمد عبدالحق بنشيخة مدرب الدفاع الجديدي، إبعاد لاعبيه عن ضغط الجمهور الجديدي ووسائل الإعلام، التي تتابع أخبار الفريق منذ عودته من مصر، حيث خاض مباراة الذهاب أمام الأهلي. ويطالب الجمهور الجديدي بعدم تضييع الفرصة بعد الوصول إلى هذا الدور والتأهل إلى دور المجموعتين لأول مرة في تاريخ النادي، ما جعل بنشيخة يقرر إبعاد اللاعبين عن الضغط الذي تعيشه مدينة الجديدة استعدادا لمواجهة الأهلي المصري.

في المقابل وجه الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري الدعوة لـ22 لاعبا لخوض هذه المباراة. وشهدت القائمة عودة سيد معوض الظهير الأيسر بعد غياب إلى جانب محمد نجيب وشريف إكرامي حارس المرمى ومحمد ناجي “جدو” ثلاثي الفريق رغم إصاباتهم وعودة عمرو جمال بعد رفع الإيقاف عنه، وغاب أحمد فتحي للإيقاف.

وضمت القائمة شريف إكرامي وأحمد عادل عبدالمنعم ومسعد عوض لحراسة المرمى، وائل جمعة ومحمد نجيب وسعد سمير ورامي ربيعة وسيد معوض وأحمد شديد وصبري رحيل للدفاع وأحمد شكري وأحمد خيري ومحمود حسن “تريزغيه” وأحمد نبيل “مانغا” والبوركيني موسى يدان وحسام عاشور وشهاب الدين أحمد وعبدالله السعيد والسيد حمدي وأحمد رؤوف ومحمد ناجي “جدو” وعمرو جمال للهجوم.

وغاب محمد ناجي “جدو” مهاجم الفريق عن التدريبات صباح الأربعاء بسبب انشغاله ببرامجه التأهيلية، وسيخضع اللاعب لأشعة واختبار طبي بعد شكواه من آلام في الركبة. وشهدت التمارين عودة محمد نجيب مدافع الفريق الأحمر إلى التدريبات الجماعية، حيث تأكدت جاهزية وقدرته على اللحاق بالمباراة.

وأعلنت اللجنة التنظيمية التابعة لنادي الدفاع الحسني الجديدي، أنها قررت تدشين المدرجات الجديدة بملعب محمد العبدي. ومن المحتمل جدا أن تحضر جماهير كبيرة المباراة في سابقة لم يشهدها ذات الملعب، خصوصا وأن المنافس ليس عاديا، حيث أنه يتمثل في ناد عالمي بقيمة الأهلي المدجج بالألقاب.

22