الدفاع الجزائرية تقتل في كمين خمسة "مجرمين" أجانب

الجمعة 2014/10/03
الجزائر تعمل على التصدي لآفة "المجرمين"

الجزائر- اعلنت وزارة الدفاع الجزائرية الجمعة انها قتلت مساء أمس الخميس خمسة "مجرمين" كلهم اجانب وجرحت اربعة آخرين في كمين نصبته لهم في عين قزام بولاية تمنراست (2000 كلم جنوب الجزائر) على الحدود مع دولة النيجر.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان نشرته على موقعها الالكتروني "تمكن أفراد من قوات الجيش مساء امس اثناء نصب كمين بمنطقة تيريرين قرب الحدود الجزائرية النيجرية، من القضاء على خمسة مجرمين وجرح اربعة آخرين من بينهم واحد من جنسية ليبية".

واضاف البيان ان "المجرمين جميعهم ينتمون إلى جنسيات أجنبية وكانوا على متن سيارتين رباعيتي الدفع تم تدميرهما".

ولم تشر وزارة الدفاع الى مصادرة اسلحة في هذه العملية الا انها ذكرت في بيان آخر ان الجيش قام في نفس اليوم ونفس المنطقة بتوقيف ثلاث مواطنين نيجريين وبحوزتهم "بندقية آلية من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، كما تم حجز سيارة رباعية الدفع و خمس دراجات ناريه".

وكثف الجيش الجزائري في الاشهر الماضية عملياته في جنوب البلاد الصحراوي الشاسع وعلى طول الحدود مع ليبيا والنيجر ومالي لمنع تسلل المجموعات المسلحة وعصابات التهريب والهجرة غير الشرعية.

وسبق للجيش ان اعلن خلال الاسبوع الماضي ضبط كميات كبيرة من المواد الغذائية والوقود وتوقيف عشرات المهاجرين.

ومنذ الهجوم المسلح على القاعدة الغازية بتيقنتورين (1300 كلم جنوب شرق الجزائر) في منتصف يناير 2013 الذي اسفر عن مقتل اربعين اجنبيا، شدد الجيش الجزائري رقابته للحدود لمنع اي تسلل لمسلحي القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وكان وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، قد أعلن الشهر الماضي خلال مداخلته أمام مجلس الأمن الأممي أن الجزائر “لن تدخر أي جهد لإيجاد المجرمين وتقديمهم للعدالة”. وأوضح لعمامرة أن ذلك يعزز أكثر فأكثر التزام الجزائر بمكافحة هذه الآفة.

1