الدفع بواسطة "راحة اليد" بديل لبطاقات الائتمان

الأحد 2014/04/20
عملية الدفع للحريف الواحد لا تتجاوز 15 ثانية

طور طالب في جامعة لوند السويدية تقنية للدفع بواسطة التعرف على راحة اليد، وذلك كبديل للدفع الفوري وللبطاقات الائتمانية أو الدفع عبر الهواتف الذكية العاملة بتقنية اتصالات المدى القريب.

وأوضح السويدي فريديرك ليفلاند، أن التقنية الجديدة تعتمد على ماسح لراحة اليد وقاعدة بيانات للمستخدمين، ويستخدم الماسح رقما مميزا لكل مستخدم لتأكيد عملية الدفع.

ويبدأ المستخدم عملية الدفع بوضع رقمه المميز في الماسح، والذي قد يمثل آخر أربعة أرقام من رقم هاتفه، وذلك لتهيئته لتقبل هويته، ومن ثمة يضع راحة يده على الجهاز ليقوم بإتمام العملية وخصم القيمة من حساب المستخدم المسجل في قاعدة بيانات العملاء المزود بها.

وأكد ليفلاند أنه قام بتجربة الماسح لدى مجموعة من المحال التجارية الموجودة بجوار جامعة لوند بمقاطعة “سكانيا” السويدية، وتبين أن عملية الدفع للحريف الواحد لا تتجاوز 15 ثانية.

واعتمد الطالب السويدي على البصمة المميزة التي تمثلها راحة اليد، والتي تختلف من شخص إلى آخر، في صنع طريقة الدفع التي تتكوّن من الماسح وقاعدة البيانات وطريقة التحقق عبر الأرقام المميزة.

وينوي ليفلاند إنشاء شركة ناشئة تحت اسم “كويكستر” لتتولى عملية إنتاج الماسح الذي سيحمل نفس الاسم، إضافة إلى تولّي عملية تطوير تقنية الدفع عبر راحة اليد.

يذكر أن تقنية التحقق من الأشخاص عبر راحة اليد لا تعد بمثابة تقنية جديدة، حيث تستخدم الماسحات الكفيّة كأحد وسائل الأمن والتحقق من الهوية بجانب ماسحات العين وبصمة الإصبع في العديد من المنشآت وأجهزة الصراف الآلي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة “فوجيتسو” كانت قد أعربت قبل عدة أسابيع عن عزمها تطوير ماسحات كفيّة صغيرة لاستخدامها في الهواتف الذكية كبديل لمستشعر قراءة بصمة الأصابع، معتمدة على الماسحات التي طورتها في 2008 لتستخدم في مجموعة من أجهزة الصراف الآلي باليابان.

18