"الدكتاتور الصغير" يطل من أعلى قمم بلاده

الخميس 2015/04/23
كيم جونغ أون ظهر مبتسما في مواجهة الرياح

سول- تسلق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أعلى جبل في بلاده ووصل إلى القمة، في أحدث قصة تنشرها وسائل الإعلام الحكومية الرسمية عن مآثر سليل عائلة كيم التي تحكم البلاد منذ أكثر من ستة عقود بقبضة من حديد.

ونقلت صحيفة “رودونغ” المقربة من الحزب الشيوعي عن كيم الذي ظهر في إحدى الصور مبتسما في مواجهة الرياح وهو يقف على قمة الجبل المغطاة بالثلوج والشمس تشرق وراءه قوله إن “تسلق جبل بايكدو يوفر منبعا ثمينا لتغذية العقل أقوى من أي نوع سلاح نووي”.

وقمة الجبل البركاني التي يبلغ ارتفاعها حوالي 2750 مترا وتقع على الحدود مع الصين، تعتبر مكانا مقدسا في الفولكلور الكوري الشمالي وتقوم بدور محوري في الدعاية لتمجيد أسرة كيم.

والأسبوع الماضي، أصر النظام على التأكيد أن “الدكتاتور الصغير” تمكن من القيادة حين كان في الثالثة من عمره، في حين قال عنه والده الراحل كيم جونغ ايل انه استطاع تسجيل أهداف في 11 حفرة حين مارس لعبة الغولف للمرة الأولى.

12