الدهون في محيط البطن تضعف الذاكرة

الخميس 2013/10/24
السمنة تضرب حاسة السمع

واشنطن - توصل علماء أميركيون إلى اكتشاف وجود صلة مباشرة بين تراكم الدهون في محيط البطن والخصر من جهة وضعف الذاكرة من جهة أخرى.

وحسب تجارب أجراها علمـاء مـن الـمركــز الطبي التابع لجامعــة راش فــي شيـكاغو فإن بروتين « ppa ralph» المسؤول عن الأعضاء التــي تؤدي عمليــة الهضم وتنظم عملية الاستقلاب وتراكم الدهون، وهو بروتين يتواجد في المخ، هو نفســه يلعــب دورا محوريـــا في عملية التعليـم ومستوى الذاكرة.

ويؤكد العلماء أنه بسبب الدهون الزائدة في الجسم فإن نسبة بروتين « ppa ralph» تنقص في الجسم، وليس في منطقة البطن فحسب بل في المخ أيضا، الأمر الذي يهدد من يعانون من الوزن الزائد بتراجع قوة الذاكرة لديهم بشكل تدريجي مقارنة بالآخرين.

وعن تداعيات الوزن الزائد، باستثناء التأثير السلبي على الصحة، كانت بحوث سابقة قد خلصت إلى أنه من شأن الدهون المتراكمة أن تسفر عن الإصابة بالصمم.

فقد أشرف العلماء على تجارب كشفت أن الأشخاص المصابين بالسمنة لا يسمعون الأصوات التي تقل بدرجة الذبذبة عن 2000 هيرتس، بالطبع هذا لا يعني أن هؤلاء الأشخاص يعانون من الصمم، وبإمكانهم التواصل مع من حولهم، لكن شريطة أن يكون ذلك في أجواء هادئة.

ويشير العلماء إلى أنه سيصعب على الشخص البدين تمييز صوت محدثه بين أصوات الآخرين في حال كان التواصل في مكان تسوده الضجة.

تعتبر هذه التجربة الأولى، وعلى الرغم من عدم توصلّ العلماء إلى سر الصلة بين الوزن الزائد وفقدان حاسة السمع، إلا أنهم يؤكدون إثبات التجارب للصلة، مع ضرورة مزيد من البحث لمعرفة السبب.

17