الدوحة تعلن اعترافا مبطنا برئاسة الأسد

الثلاثاء 2014/06/10
الموقف القطري جاء كردة فعل للدعم العربي للرئيس المصري الجديد

الـدوحـة - دعــا رئيـس الــوزراء القطــري الشيخ عبــدالله بــن ناصر بن خليفة آل ثاني، أمس، مجلــس الأمن إلى فرض وقف لإطلاق النار فـي سوريا ووضع حدّ للنزاع الذي قال إنـه يشكـل «خطرا حقيقيـا» على وحـدة سـوريـا.

ولم يذكر المسؤول القطري الأساس الذي يمكن أن يتم وفقه وقف إطلاق النار ما جعل مراقبين يقرأون في الدعوة القطرية اعترافا مبطنا بالوضع القائم في سوريا، ومن أبرز مستجداته حصول بشار الأسد على ولاية رئاسية جديدة في انتخابات اعتبرت على نطاق عالمي معيبة وغير شرعية.

وقال هؤلاء إن الموقف القطري يأتي كردّ فعل غير مباشر على الاعتراف العربي والدولي الواسع بعبد الفتاح السيسي رئيسا شرعيا لمصر، وأيضا على سحب الملف السوري من يد قطر بعد أن تبين دعمها لجماعات متشددة شوهت صورة الثورة السورية.

وقد لوحظ إهمال المسؤول القطري توصيف الوضع في سوريا على أنّه ثورة مكتفيا باستخدام مصطلح الأزمة، بقوله “الأزمة تشكل خطرا حقيقيا على وحدة سوريا”.

3