الدوحة وطهران تبحثان سبل تعزيز العلاقات بينهما

الاثنين 2013/12/02
ظريف في ضيافة أمير قطر

الدوحة- استقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الاثنين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له الذي يقوم حاليا بزيارة لقطر.

وأوضحت مصادر إعلامية أنه جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها وتطويرها إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك. وقد بحث الجانبان ملف العلاقات الثنائية وقضايا ذات اهتمام مشترك.

وكان ظريف قد جدد الاثنين استعداد بلاده لتطوير علاقاتها مع السعودية، مؤكداً أهمية تمتين العلاقات مع المملكة على مستوى العالم الإسلامي.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، عن ظريف قوله خلال مؤتمر صحافي عقب محادثاته مع السلطان قابوس بن سعيد في مسقط اليوم، أن "إيران مستعدة للالتقاء بالأخوة الأعزاء في المملكة العربية السعودية وفي أقرب فرصة ممكنة"، مشيراً إلى "أهمية تمتين وتطوير العلاقات مع المملكة على مستوى العالم الإسلامي". وأضاف أن تمتين العلاقات بين إيران وبلدان المنطقة " يحظى بأهمية بالغة ولا توجد هناك أي عقبات لتطويرها ".

وقال ظريف إن "استخدام وإنتاج الأسلحة الذرية هو" أمر غير شرعي وغير أخلاقي وغير إنساني"، معتبراً أن "السلاح النووي يضر بالأمن الوطني ..إننا لسنا بحاجة إلى أي سلاح نووي وعلى أي مستوى من المستويات". وتابع أن الدخول في سباق التسلح النووي على المستوى الاقليمي والدولي لا يعتبر سوى " ضرب من الانتحار ".

وشدد على أن الطاقة النووية إذا ما استخدمت للأغراض السلمية " فهو أمر غير قابل للتفاوض مطلقاً "، مضيفاً أن بلاده " لا تنوي خداع العالم في هذا المضمار " وستواصل نشاطها النووي للأغراض السلمية والمدنية حصراً .

وقال ظريف أن هدف بلاده من اتفاق جنيف الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي، إلى جانب مواصلة النشاط النووي للأغراض السلمية "كان ولا يزال بناء جدار من الثقة بين ايران والجانب الآخر".

يأتي ذلك فيما، أعرب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عن أمله بتعزيز التعاون الثنائي بين بلاده وجارتها الإمارات العربية المتحدة.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن روحاني أرسل برقية إلى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان هنأه فيها والشعب والحكومة بعيد بلاده الوطني الـ42 الذي يصادف، الإثنين.

وأشار الرئيس الإيراني في برقيته إلى ما وصفه بـ"الأواصر الدينية والثقافية والتاريخية المشتركة" بين البلدين، معرباً عن أمله "بتعزيز التعاون الثنائي لما يخدم مصالحهما المشتركة".

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) الاثنين عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف لدي لقائه مساء أمس سلطان عمان قابوس بن سعيد القول إن "السياسة الإيرانية المبدئية قائمة علي حسن الجوار والاهتمام بالعلاقات مع الدول الجارة والإقليمية".

وشدد ظريف علي أن إيران "تولي اهتماما خاصا لعلاقاتها مع الدول الإقليمية لاسيما مع سلطنة عمان بوصفها بلدا جارا يحظي باحترام خاص من قبل إيران". وأعلن استعداد إيران لتنمية وتطوير العلاقات مع سلطنة عمان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

والتقي ظريف خلال زيارته لسلطنة عمان بالوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي ، وبحث معه سبل تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات. وبحث الجانبان أيضا التطورات الإقليمية ومن بينها التطورات التي تشهدها "سورية والبحرين وفلسطين".

1