الدوري الإماراتي على موعد مع قمة نارية بين المتصدر والوصيف

السبت 2015/03/07
العين للابتعاد في القمة والجزيرة لتشديد المطاردة

دبي - تفتتح مباريات المرحلة الـ18 للدوري الإماراتي لكرة القدم، حيث يغيب عن مباريات اليوم السبت أندية القمة العين والجزيرة والشباب والوحدة بالإضافة إلى الأهلي والفجيرة لتخوض مبارياتها غدا الأحد.

يبحث العين عن الابتعاد بست نقاط في الصدارة والاقتراب أكثر من إحراز اللقب الـ12 في تاريخه عندما يستضيف الجزيرة الثاني غدا الأحد في قمة استثنائية ضمن المرحلة الـ18 من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وفك العين شراكته مع الجزيرة بفوزه على الفجيرة 3-0 في مباراة مؤجلة من المرحلة الـ4 ليتصدر للمرة الأولى هذا الموسم برصيد 39 نقطة وبفارق 3 نقاط عن شريكه السابق.

وتفتتح المرحلة اليوم السبت بـ4 مباريات تجمع الإمارات مع الظفرة والنصر مع عجمان واتحاد كلباء مع الوصل وبني ياس مع الشارقة، وتستكمل يوم الأحد بلقائي الوحدة مع الشباب والأهلي مع الفجيرة.

ويعني فوز العين على الجزيرة رفع الفارق بينهما إلى ست نقاط وقطع خطوة مهمة نحو اللقب الذي كان فقده الموسم الماضي أمام الأهلي بعدما هيمن عليه موسمين متتاليين. وعمل الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين على إراحة صانع الألعاب عمر عبدالرحمن والفرنسي كيمبو ايكوكو والسلوفاكي ميروسلاف ستوتش في الشوط الأول أمام نفط طهران الإيراني في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا الثلاثاء الماضي (1-1) لادخار جهودهم إلى قمة الأحد الهامة.

وسيكون الثلاثي إضافة إلى الغاني أسامواه جيان وإبراهيما دياكيه وثلاثي الدفاع محمد أحمد وإسماعيل أحمد ومهند العنزي نقطة الثقل في تشكيلة داليتش الذي يعول كثيرا على نتائجه الجيدة في أرضه، حيث فاز في 8 مباريات وتعادل مرة واحدة في ملعبه هذا الموسم.

المدرب السعودي سامي الجابر أمام فرصة جيدة لتحقيق فوزه الأول منذ قيادته الوحدة في 15 فبراير الماضي

ويعرف الجزيرة أن خسارته ستعني تضاؤل فرصه في نيل اللقب الذي أحرزه مرة واحدة في تاريخه عام 2011، لذلك سيعمل على تجنب الهزيمة مستعينا بقوته الهجومية بقيادة متصدر وثاني ترتيب الهدافين المونتينغري ميركو فوسنيتيش (20 هدفا) وعلي مبخوت (11 هدفا) ومن خلفهما الأرجنتيني مانويل لانزيني والبوركينابي جوناثان بيتروبيا. ولن تقل مباراة الشباب الثالث (33 نقطة) ومضيفه الوحدة الرابع (32 نقطة) أهمية كونها ستسمح للفائز بالإبقاء على آماله في المنافسة على اللقب.

وستكون المباراة فرصة للمدرب السعودي سامي الجابر لتحقيق فوزه الأول منذ قيادته الوحدة في 15 فبراير الماضي، حيث خسر الأخير تحت قيادته أمام السد بركلات الترجيح 4-5 في الدور التمهيدي النهائي المؤهل لدور المجموعات في دوري أبطال آسيا، قبل أن يتعرض لهزيمة كبيرة أمام الشارقة 1-4 في الجولة الماضية من الدوري.

ومن جهته يريد المدرب البرازيلي كايو جونيور التأكيد على أن ثقة الشباب فيه بمحلها بعدما جدد عقده المنتهي في يونيو الماضي حتى عام 2017 بعد سلسلة من النتائج المميزة للفريق في الدوري وبطولة الأندية الخليجية الـ30 التي تأهل إلى دورها ربع النهائي. ويطغى على المباريات الأخرى سعي أطرافها إلى احتلال مركزا متقدما أو تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية.

ويملك النصر الخامس (27 نقطة) فرصة المنافسة على المركزين الثالث والرابع والمشاركة في تمهيدي دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، لكنه سيواجه فريقا مهددا بالهبوط هو ضيفه عجمان الـ13 قبل الأخير (11 نقطة) الذي لا يتحمل خسارة أي نقطة.

ويريد النصر انتزاع نقاط المباراة للبقاء في المنافسة والدخول للمربع الذهبي، لا سيما وأنه يحتل المركز الخامس برصيد 27 نقطة بفارق خمس نقاط عن الوحدة صاحب المركز الرابع. في المقابل يدخل عجمان المباراة بحثا عن اقتناص نقاط المباراة للاقتراب خطوة من “المنطقة الدافئة” بجدول الترتيب خاصة وأنه يحتل المركز قبل الأخير في جدول الترتيب برصيد 11 نقطة. وفقد اتحاد كلباء الأخير (4 نقاط) منطقيا فرصة البقاء كونه يبتعد عن الإمارات صاحب المركز الـ12 بفارق (12 نقطة)، على عكس عجمان الذي يبتعد بفارق (7 نقاط) عن آخر مركز يضمن البقاء.ويستضيف كلباء فريق الوصل الـ8 (23 نقطة).

ولن تكون هذه المباراة سهلة على الوصل كما يتخيل البعض لا سيما وأن اتحاد كلباء أصبح موقفه صعبا في الدوري واقترب بشدة من الهبوط إلى الدرجة الثانية لذلك لن يكون صيدا سهلا. في حين يلعب الإمارات (18 نقطة) مع الظفرة (20 نقطة).

وما زال الشارقة الـ11 (18 نقطة) والفجيرة الـ10 (19 نقطة) ضمن قائمة المهددين بالهبوط، لذلك فإن فوزهما مهم جدا للابتعاد عن الخطر رغم أن مهمتهما لن تكون سهلة حين يحل الأول ضيفا على بني ياس الـ7 (23 نقطة) والثاني على الأهلي الـ6 (24 نقطة).
22