الدوري الفرنسي مسرحا للصراع بين الأثرياء في الموسم الجديد

الأربعاء 2013/08/07
النادي الباريسي يعزز كتيبته لمجابهة تحديات الموسم الجديد

باريس- سيبدأ باريس سان جيرمان الموسم المقبل كمرشح للاحتفاظ بلقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم لكن بعدما مر بصيف صعب وعيّن مدربا جديدا وأنفق منافسه موناكو ببذخ في سوق الانتقالات قد يبدو المشهد مختلفا مع اقتراب الموسم من نقطة الانطلاق.

فبعد احتفال نادي العاصمة بلقبه الأول في الدوري منذ 19 عاما تركه المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي ليتولى تدريب ريال مدريد. وبرفض العديد من الأسماء الكبيرة للمنصب عين باريس سان جيرمان مدرب فرنسا السابق لوران بلان صاحب التجربة المحدودة مع بوردو وهو الذي لم يكن أبدا الخيار الأول للملاك القطريين للنادي الباريسي.

ولم يمر وقت طويل حتى استقال المدير الرياضي ليوناردو الرجل الذي لعب من وراء الستار دور البطولة في صفقتي الصيف الماضي الكبيرتين بضم زلاتان ابراهيموفيتش وتياغو سيلفا قائلا إنه لن يكون بوسعه الاستمرار في العمل بعد قرار إيقافه لمدة 13 شهرا لأنه دفع حكما.

لكن هدية ليوناردو قبل الرحيل كانت قيادة النادي لاقتناص مهاجم أوروغواي الخطير أدينسون كافاني من نابولي في صفقة قياسية بفرنسا بلغت 64 مليون يورو (84.74 مليون دولار) ويتوقع أن يشكل وجوده مع إبراهيموفيتش واحدا من أبرز خطوط الهجوم في أوروبا. وقال ليوناردو لصحيفة لوباريزيان "أعتقد أن كافاني وإبراهيموفيتش سيعملان معا بشكل مثالي. إبراهيموفيتش طويل القامة وقوي ويمكنه اللعب في دور متأخر قليلا كصانع لعب. في الموسم الماضي قام بهذا الدور وكنا عادة نفتقد للاعب خطير داخل منطقة الجزاء." وتبدو تشكيلة بلان أقوى مما كانت عليه تشكيلة أنشيلوتي إذ لم يرحل أي لاعب بارز بينما انضم للفريق أيضا ثنائي الدفاع ماركينيوس من روما ولوكاس دياني من ليل. وقال بلان في مؤتمر صحفي قبل ساعات من تتويج الفريق بلقب كأس السوبر الفرنسية بالفوز على بوردو 2-1 في مطلع هذا الأسبوع "باريس سان جيرمان مصمم على الفوز بجميع الألقاب الممكنة. بهؤلاء اللاعبين لا يمكن لأحد السيطرة علينا."

ورغم التأكيد من جان ميشيل أولاس رئيس أولمبيك ليون بأن باريس سان جيرمان واثق بنسبة 99.9 بالمئة من التتويج بطلا فإن الخطر الذي يمثله موناكو واضح وقائم.

وصعد النادي الذي يملكه الملياردير الروسي دميتري ريبولوفليف إلى دوري الأضواء وأنفق قرابة 150 مليون يورو لضم لاعبين بارزين مثل رادامل فالكاو مهاجم كولومبيا والثنائي جواو موتينيو وجيمس رودريغيز من بورتو، بالإضافة إلى ثنائي منتخب فرنسا إيريك أبيدال وجيريمي تولالان.

ويرشح الكثيرون موناكو لمنافسة باريس سان جيرمان على اللقب رغم أن مدربه كلاوديو رانييري حذر من توقع الكثير قبل الأوان. وقال الإيطالي رانييري عن طموح موناكو للعب في دوري أبطال أوروبا "نريد العودة للساحة الأوروبية لذا يجب أن نصعد إلى منصة التتويج في أسرع وقت ممكن هذا الموسم."

وقال إيلي بول مدرب مرسيليا لرويترز "لن نبدأ في التفكير بأننا سنسعى فقط إلى المركز الثالث." وأضاف "باريس سان جيرمان وموناكو جاهزان بشكل جيد."

23