الدوري المغربي لكرة القدم في نسخة استثنائية

قمة المغرب الفاسي والجيش تعلن بداية موسم الجديد.
الاثنين 2020/11/30
قمة مرتقبة

تتأهب أندية الدوري المغربي لخوض أولى مباريات النسخة الجديدة في الرابع من ديسمبر، واضعة أمامها التوصيات الجديدة لاتحاد اللعبة الذي يراهن على أن تكون هذه النسخة استثنائية. وهذه النسخة هي العاشرة منذ أن دخل الدوري عهد الاحتراف، والذي شهد منافسة شرسة في المواسم الماضية، وكان آخرها حسم الرجاء للقب الموسم الماضي.

الرباط - كشف الاتحاد المغربي لكرة القدم، عبر موقعه الرسمي، جدول مباريات الجولات الخمس الأولى لمسابقة الدوري. ومن خلال الروزنامة التي نشرت، تتّضح برمجة الجولة الثانية منتصف الأسبوع يوم 8 ديسمبر المقبل، على أن تستمر بقية الجولات بانتظام نهاية كل أسبوع. وحمل برنامج الجولات الخمس، مواجهات قوية تستهل بقمة المغرب الفاسي والجيش الجمعة المقبل، على أن تختتم الجولة الأولى بمباراة قوية بين الرجاء البطل والفتح الرابع. وسيسدل الستار على الجولة الخامسة قبل 3 أيام من نهاية العام الحالي، بمواجهة مميزة “ديربي الشرق” بين مولودية وجدة ونهضة بركان.

صفحة إخفاق

سيسعى حامل اللقب فريق الرجاء البيضاوي إلى طي صفحة إخفاقه في الذهاب إلى أبعد من نصف نهاية رابطة الأبطال الأفريقية، والأمر ذاته بالنسبة إلى غريمه التقليدي الوداد البيضاوي، الذي خرج من الموسم بخفّي حنين بعدما ضاع منه اللقب في الأنفاس الأخيرة من المسابقة المحلية. ولتحقيق انطلاقة موفقة وتخطي معيقات الموسم الماضي، شدد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، خلال اجتماع المكتب المديري الأخير عبر تقنية التواصل المرئي، على ضرورة ضمان انطلاقة ترقى إلى مستوى تطلعات جميع مكونات كرة القدم المغربية. وسيحاول الوافدان الجديدان على البطولة، التي باتت احترافية منذ عشر سنوات مضت، شباب المحمدية والمغرب الفاسي، إثبات أن الصعود إلى قسم النخبة لم يكن من محض الصدفة وأنهما مصران على الدفاع بقوة عن مكانيهما ضمن الكبار.

فوزي لقجع: مع الأسف الدوري سينطلق مثلما انتهى في غياب الجمهور
فوزي لقجع: مع الأسف الدوري سينطلق مثلما انتهى في غياب الجمهور

وستمنح عودة الناديين إلى القسم الأول، بعد أن أبدعا وأمتعا في الماضي وشكلا مشتلا تخرّج منه لاعبون كبار حملوا ألوان المنتخب المغربي الوطني، البطولة الوطنية نكهة خاصة بطعم التنافس والندية. وتؤكد كل المؤشرات أن الموسم الجديد للدوري المغربي سيكون استثنائيا، خصوصا مع حرص اتحاد الكرة على وضع أرضية مناسبة لتكون الممارسة في ظروف جيدة. وسيبدأ الدوري بشعار جديد، حيث قرر اتحاد الكرة بالتنسيق مع الرابطة الاحترافية، تغيير الشعار الذي كان يعتمده الدوري منذ سنوات.

وجاء هذا الشعار الجديد في إطار التغييرات التي يراهن عليها المسؤولون، بإعطاء صورة أخرى للدوري المغربي. كما تعاقد اتحاد الكرة مع راع جديد وهو شركة “إينوي” للاتصالات، حيث أصبحت ترعى المسابقة بدلا من شركة “اتصالات المغرب”، التي كانت متعاقدة لسنوات مع اتحاد الكرة.

ولأن لجنة المسابقات قد عانت في الموسم الماضي من كثرة المباريات المؤجلة بسبب الأجندة المزدحمة، فقد فرض اتحاد الكرة على أندية الدوري المشاركة في منافسة واحدة خارج البلاد سواء قارية أو عربية، بدلا من منافستين. وشارك الوداد والرجاء في النسخة السابقة بمنافستي كأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال ودوري أبطال أفريقيا، وهو ما أربك لجنة المسابقات، واضطرت لتأجيل العديد من مباريات الفريقين.

وفي سياق متصل، أصدرت اللجنة المنظمة لمسابقة كأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال بالاتحاد العربي لكرة القدم، الدليل الإرشادي للبروتوكول الوقائي للمباريات القادمة، الذي أعدته اللجنة الطبية بالاتحاد. وتم تعميم البروتوكول على الأندية المعنية، حيث يأتي ذلك من أجل عودة آمنة لمباريات مسابقة كأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال ولمسابقات الاتحاد العربي القادمة ولسلامة اللاعبين والحكام والمنظمين وكافة المنتسبين لرياضة كرة القدم والعاملين في الملاعب التي تحتضن مباريات البطولات العربية، وذلك تجنبا لتفشي فايروس كورونا.

وتستأنف منافسات بطولة كأس الملك محمد السادس للأندية الأبطال بمباراة ذهاب الدور قبل النهائي بين فريقي الشباب والاتحاد السعوديين يوم الأربعاء بمباراة الذهاب في مدينة الرياض، حيث تقام مواجهة الإياب في مدينة جدة في الرابع من يناير القادم، بينما ستقام مباراة الإياب بين فريقي الرجاء المغربي والإسماعيلي المصري في دور نصف النهائي في مدينة الدار البيضاء المغربية بعد أن جرت مباراة الذهاب بين الفريقين في مدينة الإسماعيلية المصرية، بعد فوز الاسماعيلي ذهابا بهدف دون رد.

خارطة طريق

يعمل اتحاد الكرة على رفع قيمة الجوائز المالية للمتوّج بدرع الدوري، وكذلك لأصحاب المراكز الأمامية. ويسعى اتحاد الكرة من هذه الخطوة في حال تحقيقها على أرض الواقع، إلى شحذ همم الأندية والرفع من درجة المنافسة، وكذلك دعم الفرق المتفوقة. ويسعى اتحاد الكرة دائما إلى دعم الأندية ماليا ومساعداتها، مثلما كان في ظروف جائحة كورونا، ويدرس مجددا لعب ورقة المال، للرفع من إثارة الدوري.

وقال فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي، إن الدوري المحلي سينطلق في غياب الجمهور. وتابع في تصريح صحافي “مع الأسف الدوري سينطلق مثلما انتهى، في غياب الجمهور، لكن هناك مؤشرات بعودته قريبا”. وأردف أنه يتمنى عودة المشجعين إلى الملاعب في أقرب وقت. وأشار “تابعنا في الملاعب العالمية كما في المغرب، كيف أن المباريات افتقدت للجماهير”. وأكمل “أدعو الجمهور المغربي إلى الصبر، وسيعود إلى الملاعب في أقرب وقت وفي ظروف جيدة”.

اتحاد الكرة فرض على أندية الدوري المشاركة في منافسة واحدة خارج البلاد سواء قارية أو عربية، بدلا من منافستين

وأنهى اتحاد الكرة اجتماعا وصفه بالمهم مع فرق الدوري المغربي الاحترافي والقسم الثاني وذلك في مجمع الملك محمد السادس بالمعمورة، وهو الاجتماع الذي ترأسه فوزي لقجع وعبدالسلام بلقشور ممثل الرابطة الاحترافية. وكانت أبرز محاوره إطلاع الفرق على كافة التفاصيل التي تهم رسم خارطة طريق الموسم المقبل في ظل المتغيرات الجديدة للمسابقة وكذلك الروزنامة المقبلة والتي خضعت لمعايير جديدة بعد أن أجريت باللجوء إلى نظام معلوماتي مستورد من إسبانيا.

وكان من بين محاور هذا اللقاء التواصلي ورش التنشئة التي تمثل معضلة كبيرة داخل الكرة المغربية، وكذلك الأندية التي لا تولي اهتماما لهذا السياق والذي انعكس بشكل سلبي على المنتخبات السِنية المغربية والتي فشلت في مجاراة إيقاع المنتخب الأول. وتميز اللقاء التواصلي بمداخلة لمدرب الأسود وحيد خليلوزيتش والذي استعرض تجربته كلاعب محترف لأكثر من عقدين قبل أن يصبح مدربا، ليبرز وجهة نظره بشأن المعايير التي ينبغي اتباعها لكي تطور فرق الدوري من آليات اشتغالها وتحسن جودة قطاع التنشئة بما يساهم في تألق العديد من المواهب التي لا تحظى بالرعاية اللازمة.

22