الدولار يختفي من بنوك قطاع غزة

السبت 2016/04/09
الشيكل يعوض الدولار في القطاع

غزة – قال تجار ورجال أعمال إن بنوك وأسواق قطاع غزة تعاني حاليا أزمة سيولة كبيرة في توفر الدولار، وأن البنوك ترفض صرف الحوالات المالية بالعملة الأميركية، وتقوم بصرفها بالشيكل الإسرائيلي.

وقال موظف يعمل في إحدى المؤسسات الدولية، إنه تلقى راتبه الأخير بالعملة الإسرائيلية وبمبلغ يقل من سعر الصرف في الأسواق، وأن البنك أخبره بوجود نقص في عملة الدولار، وأنه لا يمكن سحب النقود إلا على دفعات أو بعملة الشيكل.

وعزا الخبير البنكي أحمد القيشاوي تلك الأزمة إلى تذبذب سعر صرف الدولار مقابل الشيكل، وأن الأزمة نتجت عن زيادة الطلب على الدولار في ظل شحة المعروض.

وتوقع أن تنتهي الأزمة، حال إدخال سلطة النقد الفلسطينية كميات من عملة الدولار، والبدء بممارسة دورها الرقابي على البنوك.

وأوضح أن “عمليات الاستيراد والصفقات التجارية تتم بالدولار، وأن بعض التجار يستغلون تذبذب الأسعار لتحقيق أرباح من المتاجرة بالعملة”.

وتفرض إسرائيل منذ عام 2006 قيودا مشددة على تحويل العملات الأجنبية إلى البنوك في قطاع غزة.

10